تحقق الشرطة في مقتل شاب عربي اسرائيلي من الناصرة الأسبوع الماضي، تم العثور عليه في حالة حرجة مع عدة طعنات في جسده.

تم العثور على جثة الشاب أمين عمر دراوشة (19 عاما) مساء الإثنين الماضي، مع عدة اصابات بالغة، وتوفي لاحقا في مستشفى الانجليزي في الناصرة، قالت الشرطة الأحد بعد رفع أوامر حظر نشر تفاصيل القضية بشكل جزئي.

ووفقا لصفحة “مدينة الناصرة” عبر الفيسبوك، كان دراوشة من المفترض أن يبدأ دراسة الطب في الجامعة في الأشهر القريبة.

ووالد دراوشة هو مدير مدرسة ابن خلدون الإعدادية في الناصرة.

وقالت الشرطة انها تحقق في ظروف وفاة الشاب، ولم تكشف حتى الآن عن دوافع الجريمة.

وقالت ناطقة بإسم الشرطة، أن التحقيقات “ما زالت جاريه وتسير في كافة الاتجاهات والمسارات”، مضيفة أنه لا تتوفر “بعد دلائل ما واضحه لا تقبل اللبس والتأويل”.

“لا يمكننا الجزم أو الإشارة إلى اتجاه ومسار ما يقف وراء وفاته”، قالت.