أعلن الجيش الإسرائيلي أنه وجد جثة الجندي المفقود “ديفيد غوردون”، الذي أعتبر مفقوداُ الأحد. وقد عثر عليه ميتاً بعد ظهر اليوم في مركز إسرائيل مع سلاحه إلى جانبه.

شنت الشرطة العسكرية في الجيش الإسرائيلي تحقيقاً في مقتل غوردون.

وقد أصدرت الشرطة الإسرائيلية طلب يوم الثلاثاء للمساعدة في العثور على جندي الجيش الإسرائيلي “دافيد مناحيم غوردون”، (21 عام)، شوهد آخر مرة في مرفق طبي في قاعدة للجيش في بداية الأسبوع.

غوردون، جندي وحيد أصله من الولايات المتحدة، شوهد آخر مرة عند حوالي منتصف النهار في مرفق الفيلق الطبي للجيش في تسريفين خارج ريشون لتسيون.

قالت الشرطة أن هناك مصدر قلق خاص لأن غوردون، الذي خدم مع وحدة مشاة جفعاتي في غزة خلال عملية الجرف الصامد، جندي مثالي لم يكن عنده أي مسألة تأديبية.

“بقدر ما نعلم من التحقيقات حتى الآن، وصل إلى تسريفين قبل يومين لعلاج الأسنان، وتلقى العلاج، ثم غادر السلك الطبي، ومنذ ذلك الحين إختفتى دربه”، حسب الشرطة وفقاً لتقرير أخبار واﻻ.

الجندي المفقود، كما وصفته الشرطة، قامةته 1.70 متر (حوالي 5 قدم و7 بوصة)، بني العينين وشعره الأسود، ويرتدي زي الجيش الإسرائيلي قبعة أرجوانية، ويحمل بندقية تافور صغيرة وحقيبة زرقاء وسوداء كبيرة، وذكرت الشرطة أن الجندي يتكلم بلهجة أمريكية.

ووفقا للفيسبوك، يعيش في تل أبيب.