أعلنت الشرطة يوم الأحد أنها ستكثف جهودها لمحاربة انتشار الأسلحة غير القانونبة بعد تصوير فيديو لحفل زفاف بدوي يطلق فيه النار من أسلحة أوتوماتيكبة من طراز “ام -16″.

أفادت الشرطة في بيان أن العديد من المشاركين في حفل الزفاف الذين شوهدوا في تسجيل الفيديو وهم يطلقون النار في الهواء من سياراتهم قرب الطريق 40 تم التعرف عليهم وتم اعتقالهم. وأعلنت الشرطة أن العريس كان من بين المعتقلين، وتم نقله إلى مركز الشرطة المركزي في تل أبيب لإستجوابه.

تم نشر شريط الفيديو على نطاق واسع عبر وسائل الإعلام الإجتماعية في إسرائيل خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما أثار غضبا على أنه انعدام للقانون.

أفاد البيان أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الشرطة لمكافحة الإتجار غير المشروع بالأسلحة و”القيادة العنيفة” في إسرائيل قد حققت تقدما خلال العام الماضي.

وفي عام 2017، أعلنت الشرطة أنها صادرت أعدادا “غير مسبوقة” من الأسلحة غير المشروعة، “خاصة في المجتمعات العربية”.

وأفاد بيان للشرطة أن 2225 اسرائيليا اعتقلوا في عام 2017 بسبب جرائم أسلحة مختلفة، و1137 منهم صدرت بحقهم لوائح اتهام في نهاية المطاف في ارتفاع 42% عن العام السابق.

وصف وزير الأمن العام غلعاد اردان يوم الأحد اطلاق الرصاص في فيديو موكب الزفاف يوم الجمعة بأنه “حادث خطير”، ودعا الى تحرك سري من الشرطة ضد “الذين تم توثيقهم وهم يطلقون النار بطريقة عشوائية تهدد حياتهم”.

وزير الأمن العام غلعاد أردان يحضر اجتماع لجنة الشؤون الداخلية في الكنيست، 31 أكتوبر 2017. (Yonatan Sindel / Flash90)

يتم بشكل روتيني سرقة قواعد الجيش في صحراء النقب، وغالبا من قبل الإسرائيليين البدو الذين يعيشون في الجوار. على الرغم من أن المشكلة معروفة جيدا، إلا أن معظمها لم يتم التعامل معها. بسبب مواقعهم – بعيدا عن المدن والبلدات – هناك وجود محدود للشرطة في المنطقة، والجيش محدود بقدرته على القبض على اللصوص المحتملين.

في وقت سابق من يوم الأحد، أعلنت الشرطة أنه تم إلقاء القبض على إسرائيليين إثنين من البدو الشهر الماضي بزعم قيامهما ببيع أسلحة سرقت من قواعد الجيش إلى تاجر أسلحة فلسطيني في الضفة الغربية.

ساهم جوداه اري غروس في هذا التقرير.