تصدت الشرطة لمحاولتي هجوم جماعي بعد هجوم في نتانيا مساء الإثنين أدى إلى إصابة رجل إسرائيلي يبلغ (71 عاما) بإصابات خطيرة، بحسب القناة الثانية.

قام شاب فلسطيني  (23 عاما)، من مدينة طولكرم بإصابة رجل مسن في ساعات المساء، وفر من المكان.

وبدأت الشرطة المتواجدة بالقرب من مكان الهجوم بمطاردة المعتدي. وقام شرطي بإطلاق أربع رصاصات على أرجله بعد أن التف وواجه الشرطة بسكين. وأصيب المعتدي بإصابات خطيرة، بحسب الشرطة.

ووفقا لتقارير من مكان الهجوم، رأى صاحب دكان محلي الفلسطيني المصاب، وحاول تجاوز الشرطة وطعنه.

وأوقفت الشرطة الرجل واعتقلته بتهمة محاولة الإعتداء.

وتجمهر بعدها حشد في مكان الهجوم. واعتقد البعض أن الرجل المعتقل هو الإرهابي، وحاولوا مهاجمته. وتصدت الشرطة للحشد.

ووقعت عدة محاولات لمهاجمات الإرهابيين بعد وقوع الهجمات في الأسابيع الأخيرة – وفي بعض الأحيان تم مهاجمة أبرياء تم الإعتقاد عن طريق الخطأ أنهم ارهابيين.

وفي وقت سابق الإثنين، طعن رجل فلسطيني ثلاثة أشخاص، من ضمنهم امرأة تبلغ (80 عاما)، في مدينة ريشون لتسيون. واعتقلت الشرطة الإرهابي قبل أن يتمكن المارين الذين تجمهروا حوله بمهاجمته.

وفي منتصف شهر اكتوبر، اعتقد حشد في محطة الحافلات المركزية في بئر السبع عن طريق الخطأ أن طالب اللجوء الإرتري حفتوم زرهوم هو الذي نفذ هجوم في المحطة، وقاموا بإطلاق النار عليه ضربه، وتوفي متأثرا بجراحه في وقت لاحق في المستشفى.