نصبت الشرطة حواجز طرق في مدينة القدس مع وجود تهديدات جعلت عناصر الشرطة في انحاء المدينة في حالة تأهب عالية.

وأجرى ضباط الشرطة تفتيشات لمارين في باب العامود بالقدس القديمة، بينما تبحث قوات الأمن عن مشتبهين، أحدهما مراهق من منطقة الخليل، بحسب القناة الثانية.

وبالمقابل، تتهيأ القوات الإسرائيلية للأعياد اليهودية مع التجهيز لإنتشار مكثف في منطقة القدس القديمة، الكنس، وغيرها من المواقع المركزية، أعلن ناطق بإسم الشرطة الثلاثاء.

وسيدعم عناصر شرطة الحدود والمتطوعين قوات الشرطة من انحاء البلاد بتأمين المدينة، وخاصة منطقة القدس القديمة.

وسيتم اغلاق القدس القديمة أمام حركة السيارات بإستثناء السكان في أول مساء عيد رأس السنة، مساء الأحد.

وشهدت القدس القديمة هجمات فلسطينية ضد قوات أمن واسرائيليين في موجة الهجمات العام الأخير، التي بدأت بهجوم رشق حجارة عشية رأس السنة اليهودية.

ومنذ حينها، قُتل 34 اسرائيليا، أمريكيان، ارتريا وسودانيا في موجة هجمات الدهس، الطعن، اطلاق النار والتفجيرات الفلسطينية.

ووقعت العديد من الهجمات على خط التماس بين القدس الشرقية والغربية.

وقُتل 230 فلسطينيا وأردنيا واحدا خلال الفترة ذاتها. وتدعي اسرائيل أن معظم الفلسطينيين قُتلوا اثناء تنفيذ هجمات. والباقين قُتلوا خلال مظاهرات أو في غارات جوية اسرائيلية على قطاع غزة.