اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاحد عن اعتقال 26 شخصا من نشطاء اليمين المتطرف اليهود في جبل صهيون في القدس،شاركوا في مظاهرة ضد زيارة البابا فرنسيس.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس “قام المتظاهرون الذين تجمعوا حول قبر الملك داود بالقاء الحجارة والزجاجات باتجاه قوى الامن،واصيب شرطيان بجراح طفيفة”.

وسيحيي البابا الاثنين قداسا في الموقع الذي يضم غرفة العشاء الاخير بين المسيح وتلاميذه في القدس،بينما ويعتبر اليهود ان الموقع يحوي قبر الملك داود.