في حملة واسعة يوم الخميس، ألقت الشرطة القبض على 177 فلسطيني مقيمين في إسرائيل بدون تصاريح، وكذلك 26 إسرائيليا بتهمة مساعدتهم على دخول البلاد أو توظيفهم بطريقة غير مشروعة.

وجاء الإجتياح بعد قرار الحكومة الأمنية يوم الخميس، إغلاق فوري للثغرات في السياج الأمني ​​في منطقة القدس واستكمال بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية في منطقة ترقوميا جنوب تلال الخليل.

وتقوم الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بتضييق الخناق على الفلسطينيين ومنعهم من دخول إسرائيل بصورة غير قانونية في أعقاب ثلاث هجمات دامية في القدس، بيتح تكفا، ويافا يوم الثلاثاء، والتي قتل خلالها السائح الأمريكي تايلور فورس، وجرح عشرات آخرين.

إثنين من المهاجمين الثلاثة الذين نفذوا الهجمات لم يملكوا تصاريح لدخول إسرائيل، وكان الثالث من سكان مدينة القدس الشرقية. تم قتل جميع المهاجمين الثلاثة.

السائح الامريكي تايلور فورس الذي قُتل في 9 مارس 2016 في هجوم في تل ابيب (Facebook)

السائح الامريكي تايلور فورس الذي قُتل في 9 مارس 2016 في هجوم في تل ابيب (Facebook)

في بيان من اجتماع الحكومة الأمنية يوم الخميس، تلقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وكبار الوزراء تحديثات حول مزيد من التدابير التي يتم اتخاذها للحد من الموجة المستمرة منذ ستة أشهر من الهجمات الفلسطينية منذ شهر اكتوبر.

ومن بين الخطوات السريعة المطروحة على جدول الأعمال، اتخذت تشريعات لزيادة العقوبات على من يعمل أو يقوم بمساعدة الفلسطينيين الذين يدخلون بطريقة غير شرعية الى إسرائيل من الضفة الغربية، وإغلاق قنوات وسائل الإعلام الفلسطينية التي تبث التحريض ضد الإسرائيليين، وتوسيع الادعاء ضد أولئك الذين يحرضون، وإلغاء تصاريح العمل والتجارة الممنوحة لأفراد العائلة والمعارف المقربين من المهاجمين، وايضا تقليل الوقت المتخذ للسلطات لهدم منازل المهاجمين.

سكين استخدم في هجوم طعن في بيتاح تيكفا في 8 مارس 2016 (Israel Police)

سكين استخدم في هجوم طعن في بيتاح تيكفا في 8 مارس 2016 (Israel Police)

وقالت الشرطة في بيان, تضمن الاجتياح التي قامت به في وقت متأخر من يوم الخميس 341 من المواقع على الصعيد الوطني. ويعقب ذلك عملية يوم الأربعاء التي شهدت اعتقال 250 مقيم بصورة غير قانونية، إلى جانب حوالي 30 إسرائيليا بتهمة مساعدتهم على دخول البلاد.

وقال بيان للشرطة يوم الخميس، أن السلطات ستعاقب على مساعدة المقيمين بصورة غير قانونية “إلى أقصى حد يسمح به القانون، بما في ذلك تدابير مثل تقديم لوائح اتهام لإيداع، واغلاق الأعمال التجارية ومصادرة المركبات”.

في النهاية، قتل 29 إسرائيلي وأربعة من الرعايا الأجانب في موجة الهجمات منذ اكتوبر. كما قتل نحو 180 فلسطينيا حوالي ثلثين منهم أثناء تنفيذ هجمات، ومنهم خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية،وفقا للجيش الإسرائيلي.