اعتقلت شرطة حرس الحدود صباح الثلاثاء شابا فلسطينيا بعد العثور على سكين بحوزته خارج محطة الحافلات المركزية في القدس، بحسب ناطق بإسم الشرطة.

وتم إبلاغ نظر حراس الأمن عن رجل يسير على سكة القطار الخفيف بالقرب من المحطة. وقال مارة أنه أثار الشبهات ورُصد وهو يتفقد سكينا في ثيابه.

بحسب موقع “واللا” الإخباري، سُمع رجل يصرخ، “هناك إرهابي”.

وتم إعتقال المشتبه به للتحقيق معه، وقالت الشرطة إنه كان يحمل سكينا.

يوم الإثنين، طعنت فتاتان فلسطينيتان رجلا فلسطينيا يبلغ من العمر 70 عاما وسط القدس بمقص، بعد أن ظنتا بالخطأ بأنه يهودي.

وقالت الشرطة إن منفذتا الهجوم هما ابنتا العم هديل ونورهان عواد، 16 و14 عاما، من قلنديا شمال القدس. وقُتلت الفتاة التي تبلغ من العمر 16 عاما في موقع الهجوم، في حين أُصيبت ابنة ال14 عاما إصابة حرجة بعد إطلاق النار عليها، بحسب متحدث بإسم الشرطة.

هجوم الطعن يوم الإثنين كان الأول في القدس منذ أسبوعين، وسط موجة من هجمات الطعن وإطلاق النار والدهس التي تجتاح البلاد. وقُتل 22 شخصا على الأقل منذ بداية شهر أكتوبر، من بينهم 7 في الأسبوع الأخير فقط.