إعتقلت الشرطة الإسرائيلية فتاة فلسطينية قامت بسحب سكين من جيبها بالقرب من باب العامود في البلدة القديمة بمدينة القدس، بحسب الشرطة الإسرائيلية.

وقال المتحدث بأن الفتاة “أثارت شبهات الشرطيين” وعندما توجهوا إليها قامت بإخراج السكين.

وقام عناصر الشرطة بالسيطرة على الفتاة وإعتقالها. عند تفتيش حقيبتها، عثر رجال الشرطة على سكين أخرى، بحسب المتحدث.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الفتاة تبلغ من العمر (15 عاما).

وكان باب العامود موقعا لهجمات متكررة ضد عناصر أمن ومواطنين إسرائيليين.

آخر هذه الهجمات كان ليلة الأحد، عندما قام فلسطينيان بفتح النار على رجال شرطة إسرائيليين في القدس قبل أن يُقتلا في تبادل إطلاق النار الذي تلى ذلك، بحسب الشرطة. وورد أن منفذي الهجوم من سكان الضفة الغربية. ولم تقع إصابات بين عناصر الشرطة أو المارة. وأشارت تقارير إلى أن أحد منفذي الهجوم على الأقل هو عنصر في قوى الأمن الفلسطينية.

في 3 فبراير قُتلت شرطية حرس الحدود هدار كوهين (19 عاما) في هجوم إطلاق نار وطعن فلسطيني عند باب العامود.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.