اطلق ضباط شرطة حدود في بلدة الرام الفلسطينية شمال القدس صباح الأربعاء النار على سيارة فلسطينية، قال الضباط انها كانت تسرع نحوهم، ما أدى لمقتل أحد ركابها.

وأصيب شخص آخر كان في السيارة. وكان هناك شخص ثالث لم يصب، واعتقلته الشرطة للتحقيقات.

وقال الجيش أن أحد الضباط اطلق النار بعد أن “شعر أنه بخطر”.

وأفاد بيان الجيش انه يتم التحقيق في الحادث.

وكشفت العملية ورشة لصناعة الأسلحة في البلدة، بحسب الجيش. واطلقت القوات الإسرائيلية حملة كبيرة ضد ورشات صناعة الأسلحة السرية في الضفة الغربية، وقد اغلقت 16 ورشة منذ مطلع العام، وفقا للجيش.

وفي حادث منفصل، تم اعتقال 13 فلسطينيا خلال الليل، ومن ضمنهم ناشط في حركة حماس من بلدة مجاورة لطولكرم.

وقتلت موجة هجمات فلسطينية في اسرائيل والضفة الغربية منذ شهر اكتوبر العام الماضي 34 اسرائيليا، أمريكيان، أرتريا، وسوداني.

وقُتل 215 فلسطيني على الأقل، معظمهم اثناء تنفيذ هجوم طعن، اطلاق نار أو دهس، وفقا للسلطات الإسرائيلية.

وقُتل آخرون خلال مظاهرات واشتباكات، وغارات جوية اسرائيلية في قطاع غزة.