خطط مواطنان عرب من مدينة القدس، زرع متفجرات في فندق ريو في إيلات منذ عدة أسابيع، سمح للنشر يوم الخميس.

قدم المدعي العام للمنطقة الجنوبية لوائح اتهام في المحكمة ضد كل من خليل النمري وأشرف السلايمة، بتهمة التآمر ومساعدة العدو في زمن الحرب، وفقا لبيان صادر عن المحكمة اللوائية في بئر السبع.

وفقا للائحة الإتهام التي تم تقديمها في المحكمة المركزية الجنوبية ضد السلايمة والنمري، التقى الرجلان أثناء عملهما سوية في فندق آخر في إيلات.

ووفقا للائحة الإتهام، قال نمري أنه “يريد الإنتقام لصديق طفولته الذي قُتل في شهر اكتوبر [اثناء تنفيذه] هجوم طعن في القدس”.

وتشير لائحة الإتهام أيضا، إلى أن نمري اقترح في بداية الأمر تنفيذ هجوم طعن وقتل يهودي متشدد، ولكن السلايمة أقنعه بأنه سيتم إلقاء القبض عليهما. واقترح السلايمة بدلا من ذلك، أن يقوم الإثنان بزرع قنبلة في فندق في إيلات.

وفي 30 نوفمبر، ذهب السلايمة إلى الفندق لجمع المعلومات. وقدم نفسه كزبون يريد استئجار غرفة لفترة زمنية مطولة، وطلب أن يرى عدة غرف في الفندق.

وأثارت تصرفات السلايمة شبهات طاقم الفندق، الذين قاموا بإبلاغ السلطات، وتم اعتقاله. وبعد التحقيق معه تم إعتقال النمري.

ساهم راؤول ووتلوف في هذا التقرير.