أعلنت الشرطة الإسبانيّة أنها قتلت “أربعة أشخاص تشتبه بأنهم إرهابيّون” ليل الخميس الجمعة في كامبريلس على بعد 120 كلم بجنوب غرب برشلونة، بعد ساعات على اعتداء أودى بحياة 13 شخصًا على الأقلّ وتبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية في برشلونة.

وقالت الشرطة إنّ “أربعة اشخاص يُشتبه بأنّهم إرهابيون قُتلوا في كامبريلس وأصيب خامس بجروح”، من دون أن توضح ما إذا كان هؤلاء على صلة بالاعتداء الإرهابي في برشلونة.

وكانت شرطة كاتالونيا أعلنت الجمعة أنّها نفّذت عمليّة أمنية لإحباط “اعتداء إرهابي محتمل” في كامبريلس.

وكتبت شرطة كاتالونيا على “تويتر” أنّ هناك “عمليّة للشرطة في كامبريلس (لاحباط) اعتداء ارهابي محتمل. إذا كنتم في كامبريلس لا تخرجوا”.

وقال متحدّث باسم الحكومة الإقليمية في كتالونيا من جهته إنه كان هناك “تبادل لاطلاق النار” على شاطئ كامبريلس، موضحا أنّ أي عنصر أمني لم يُصب بجروح جراء ذلك.

ووفقاً لمراسل راديو محلّي، تم إغلاق العديد من شوارع كامبريلس فيما تجمع الناس في المطاعم وأماكن الترفيه.

وفي شريط فيديو نشرته على الإنترنت وسيلة إعلام محلّية، يُمكن سماع طلقات نارية عدّة في المنطقة وسط صفارات إنذار الشرطة.