قالت الشرطة يوم الاربعاء انهم يحققون بكتابات معادية للعرب وجدت في موقعين في القدس.

تم العثور على ‘الموت للعرب’ وشعارات ‘تدفيع الثمن’ على جدران شارع هربرت صموئيل في وسط المدينة وشارع همئيري في جفعات شاؤول، وفقا للشرطة.

جاء التخريب بعد عدة أيام من اعلان الشرطة أنها اعتقلت ستة يهود متطرفين لخطفهم وقتلهم المراهق العربي الاسرائيلي محمد أبو خضير، الذي عثر على جثته المتفحمة في غابة القدس مطلع الاسبوع الماضي.

ويجري التعامل مع المشتبه بهم كإرهابيين وتم احتجازهم دون السماح لهم بالاتصال بمحام حتى هذه اللحظة. كان مقتل أبو خضير على ما يبدو انتقاما لخطف وقتل ثلاث مراهقين إسرائيليين، الذين دفنوا ساعات قبل خطف أبو خضير.

ليلة الأربعاء، ألقي القبض على 13 من سكان القدس الشرقية بتهمة إلقاءهم الحجارة وقنابل المولوتوف خلال اشتباكات مع الشرطة.

لقد أدت عمليات القتل إلى موجة من المظاهرات وأعمال الشغب العنيفة والهجمات القومية في جميع أنحاء البلاد خلال الاسبوع الماضي والتي ادت لكلا من القادة العرب واليهود بالدعوة للهدوء.

شنت إسرائيل ايضاً عملية كبيرة على غزة منذ صباح يوم الثلاثاء والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصا على الاقل في قطاع غزة، في حين مقاتلون في القطاع اطلقوا حوالي 200 صاروخ على مناطق بعيدة في اسرائيل مثل القدس وتل أبيب والخضيرة .