إحباط خلية فلسطينية حاولت تنفيذ عملية إنتحارية في تل أبيب، وهجمات أخرى في الأشهر الأخيرة، حسب الشاباك يوم الإثنين.

خطط خمسة مشبوهين من جنين وبلدة عتيل في قضاء طولكرم في الضفة الغربية، التسلل الى إسرائيل عن طريق الحصول على تصريح طبي لعضوة في الخلية.

وكانت بعدها سوف ترتدي زي امرأة يهودية حامل، وتقوم بتفجير حزام ناسف في تل أبيب، وفقا لتصريح الشاباك.

اعترف أعضاء الخلية خلال تحقيق الشاباك معهم بتخطيطهم تنفيذ عمليات إطلاق رصاص، تفجير حافلة تنقل جنود، وخطف جندي، وفقا للشاباك.

تم إعتقال الخمسة في شهري اكتوبر ونوفمبر من قبل قوات الجيش بمساعدة الشاباك والشرطة، ولكن تم السماح بنشر المعلومات يوم الإثنين.

أسماء المعتقلين: ياسمين شعبان (31 عاما)، من جنين؛ مناضل طقز (22 عاما)، من عتيل؛ شقيقه معتز طقز (20 عاما)، من عتيل؛ عبد الخالق مسيمي (22 عاما)، من عتيل؛ مروان صدقي (20 عاما)، من عتيل.

قال الشاباك أن المشبوهون نووا استخدام شقة داخل إسرائيل لتحضير ياسمين للهجوم.

وإعترفوا أنهم كانوا على تواصل مع شخص من قطاع غزة، الذي قال أن حركة حماس والجهاد الإسلامي سوف تعلنان مسؤوليتهما عن الهجوم.

وجدت قوات الأمن خلال الإعتقال بندقية طراز م-16 بصنع محلي، بندقية صيد، ذخائر ومواد لتحضير المتفجرات.

تم تقديم لوائح إتهام بحق طقز وشعبان المحكمة العسكرية في السامرة على خلفية التآمر على القتل المتعمد، العضوية والنشاط بتنظيم محظور ومخالفات أخرى.

سيتم تقديم لوائح إتهام بحق الآخرين في وقت لاحق، قال الشاباك.

لم بتوفر تعليق من الفصائل الفلسطينية حتى الوقت الحالي.