اعتقل الجيش الإسرائيل في الشهر الماضي عضو في حماس خطط تفجير انتحاري لسيارة مفخخة اثناء انتخابات اسرائيل الوطنية، قال جهاز الامن الداخلي، الشاباك، يوم الاحد.

وتم اعتقال المشتبه به، يحيى ابو ضياء (23 عاما)، في 31 مارس داخل قرية الزعيّم، قال الشاباك.

وحظر الجيش في بداية الامر نشر انباء الاعتقال، ولكن تم رفع الحظر قبل توجيه لائحة اتهام ضد المشتبه في وقت لاحق من الاسبوع.

وبحسب جهاز الامن، حصل ابو ضياء على اوامر من اعضاء حماس في قطاع غزة.

“خلال تحقيق الشاباك معه، قال ابو ضياء انه كان بتواصل مع اعضاء حماس رفيعين في قطاع غزة عبر الانترنت، انه تم تجنيده لنشاطات عسكرية، وانه وافق تنفيذ مهمات وعملية انتحارية”، قال الشاباك.

يحيى ابو ضياء، المشتبه به بالتخطيط لهجمات (Shin Bet)

وقال جهاز الامن انه عند اعتقاله في اواخر شهر مارس، بدأ ابو ضياء بالتجهيز لتنفيذ الهجوم.

“طلب من ابو ضياء شراء سيارة واستئجار مخزن من اجل تجهيز السيارة المفخخة وايضا العثور على افضل موقع لتنفيذ الهجوم في منطقة معاليه ادوميم، مكان يكون فيه عدد كبير من الحافلات، المدنيين والجنود”، قال الشاباك في بيان.

وصور المشتبه به ايضا نفسه اثناء قراءة وصية، مع وشاح تابع لحماس على رأسه.

وقال جهاز الامن انه تم تخطيط تنفيذ الهجوم خلال الانتخابات، ولكنه لم يكشف الوقت المحدد الذي كان من المفترض تنفيذه فيه.

وقال الشاباك ان الخطة تأتي ضمن مبادرات حماس لتنفيذ هجمات في الضفة الغربية من اجل زعزعة استقرار المنطقة.

“البنية التحتية الارهابية في قطاع غزة تعمل بشكل دائم من اجل تجنيد عملاء لحماس في الضفة الغربية لتنفيذ هجمات ارهابية دامية من اجل زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة”، قال جهاز الامن.