وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من على منبر الامم المتحدة في نيويورك الثلاثاء نداء الى الحكومة الاسرائيلية والشعب الاسرائيلي للتوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وقال السيسي في خطابه امام الجمعية العام للامم المتحدة “اسمحوا لي ان اخرج عن النص من خلال هذا المنبر الذي يمثل صوت العالم بتوجيه نداء عاجل للشعب الإسرائيلي والقيادة الإسرائيلية لإيجاد حل للقضية الفلسطينية”.

واضاف “لدينا فرصة حقيقية لكتابة صفحة رئيسية مضيئة للسلام في المنطقة، والتجربة المصرية رائعة ويمكن تكرارها مرة أخرى بحل مشكلة الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطينية بجوار الدولة الإسرائيلية”.

واكد الرئيس المصري ان هذا الحل “يحفظ الأمن والأمان لكلا الدولتين ويحقق الازدهار والاستقرار”.

ولفت السيسي الى ان حل النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي “سوف يقضي على أحد أهم عوامل عدم استقرار المنطقة وعلى إحدى أخطر الذرائع التي يتم الاستناد إليها لتبرير أعمال التطرف والإرهاب”.

وكان السيسي وجه نداء غير مسبوق في ايار/مايو الماضي الى الفلسطينيين والاسرائيليين من أجل استئناف عملية السلام قبل ان يوفد وزير خارجيته سامح شكري الى اسرائيل في تموز/يوليو، في اول زيارة بهذا المستوى منذ تسعة اعوام.

ووقعت مصر واسرائيل معاهدة سلام عام 1979 لكن العلاقات باردة رسميا بسبب سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين.

وفي ايار/مايو، قال السيسي ان تحقيق سلام دائم بين الفلسطينيين واسرائيل سيتيح اقامة “سلام اكثر دفئا” بين مصر والدولة العبرية.