دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء الى زيادة التعاون مع روسيا في مجال مكافحة الارهاب، خصوصا في الشرق الأوسط، وذلك خلال لقاء جمعه في موسكو مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وبعيد لقائه بوتين في الكرملين، اعلن السيسي ان “الشعب المصري ينظر بأمل الى آفاق تطوير العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي، وكذلك في مجال مكافحة الارهاب”، بحسب بيان صادر عن الرئاسة الروسية.

واضاف انه يجب في المقام الاول مكافحة الارهاب “في تلك المنطقة التي تواجه مشاكل كبيرة تتعلق بالارهاب والتطرف”.

من جهته، قال الرئيس الروسي ان هذا “موضوع مهم جدا”، مشيرا الى “الدور الاساسي” لمصر في مكافحة الارهاب في المنطقة.

واكد بوتين على اقتراحه في “تشكيل جبهة واسعة لمحاربة الارهاب” بمشاركة دول عدة في المنطقة، بما في ذلك سوريا.

وكانت روسيا كثفت جهودها الدبلوماسية في الاسابيع الاخيرة حول القضايا الشائكة في الشرق الأوسط كالحرب الدائرة في سوريا والبرنامج النووي الايراني.

وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، والذي زار موسكو قبل 24 ساعة من وصول السيسي، اكد خلال لقائه بوتين مساء الثلاثاء على “الدور المهم جدا” لروسيا في التوصل الى حل بين جميع اطراف النزاع في سوريا.

واجتمع الرئيس الروسي الثلاثاء ايضا بولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

ومؤخرا استضاف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيريه السعودي والايراني في محاولة لاطلاق مبادرة لانشاء تحالف اقليمي واسع يضم الحكومة السورية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.