دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء العرب الى اتخاذ “موقف حاسم” من التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية، في تلميح واضح الى الدور الايراني في نزاعات في المنطقة.

وقال السيسي في كلمته في القمة العربية المنعقدة في الاردن “لمن دواعي الأسف أن نرى بعض القوى تستغل الظروف غير المسبوقة التي تمر بها منطقتنا لتعزيز نفوذها وبسط سيطرتها، فقامت تحت مسميات وتبريرات مختلفة، بالتدخل فى شؤون الدول العربية”.

وتحدث عن تدخلات سياسية وأخرى عسكرية وأمنية. وقال “يجب علينا جميعا اتخاذ موقف واضح وحاسم إزاء هذه التدخلات، موجهين رسالة قاطعة، بأننا لن نسمح لأي قوة كانت بالتدخل فى شؤوننا، وأن كافة المحاولات التي تسعى للهيمنة المذهبية أو العقائدية أو فرض مناطق نفوذ داخل أراضي الدول العربية ستواجه بموقف عربي موحد وصارم”.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري دعا في مقابلة مع تلفزيون “سكاي نيوز- عربية” قبل ايام، إيران إلى “احترام قواعد حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول العربية”.

وتبنى وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم التمهيدي للقمة الاثنين مشروع قرار للقمة يدين “التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية”، مطالبا ايران ب”الكف عن الأعمال الاستفزازية التي من شأنها أن تقوض بناء الثقة وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتتهم دول عربية، لا سيما دول الخليج، طهران بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن والمعارضة البحرينية، وتنتقدها لتسليح حزب الله في لبنان.

في سوريا والعراق، تساند الجمهورية الاسلامية حزب الله اللبناني الذي يقاتل الى جانب النظام السوري، وفصائل الحشد الشعبي الموالي للحكومة العراقية. وتفيد تقارير عن ارسالها مستشارين ومقاتلين الى الجبهات في هذين البلدين.