أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “ثبات” الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية عبر إقامة دولة مستقلة “وفقا للشرعية الدولية”، بحسب بيان للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية.

وقال بسام راضي في البيان إن السيسي استقبل عباس، الذي وصل الى القاهرة مساء السبت لحضور اجتماع وزاري طارئ للجامعة العربية، وبحث معه “آخر مستجدات القضية الفلسطينية في ضوء التطورات الأخيرة والإعلان عن خطة السلام الأميركية التي تضمنت رؤية لتسوية القضية الفلسطينية ولمستقبل حلها”.

وأبلغ السيسى عباس “ثبات الموقف المصري تجاه حل القضية الفلسطينية من خلال إقامة دولة مستقلة ذات سيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقاً للشرعية الدولية ومقرراتها”، وفق المصدر نفسه.

وأكد الرئيس المصري في الوقت نفسه أنه “في نهاية المطاف لا بديل من المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، حتى يمكن التوصل إلى تسوية يتم التوافق عليها في إطار شامل يضمن استدامة تلك التسوية”.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يحمل ورقة تظهر خرائط (من اليسار إلى اليمين) “فلسطين التاريخية”، قرار الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين 1947، الحدود بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل 1948-1967، وخريطة حالية للأراضي الفلسطينية الغير خاضعة للسيطرة الإسرائيلية والمستوطنات، خلال جلسة طارئة لجامعة الدول العربية لمناقشة خطة اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، في مقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، 1 فبراير، 2020. (Khaled Desouki/AFP)

وفي اجتماعه أمام مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، أعلن عباس، مدعوماً بإجماع عربي على رفض الخطة الأميركية للسلام، قطع “أي علاقة بما فيها الأمنية” مع إسرائيل والولايات المتحدة مؤكدا تحرره من التزاماته بموجب اتفاقات أوسلو.

وفي قرار اعتمد بالاجماع، إثر اجتماع طارئ عقد على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة، أعلنت الجامعة العربية “رفض صفقة القرن الأميركية-الإسرائيلية باعتبار أنها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني وتخالف مرجعيات عملية السلام المستندة الى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة”.

وكشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي في واشنطن، في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، خطة للسلام في الشرق الأوسط تقترح “حلاً واقعياً بدولتين” وشدّد على أن القدس ستبقى “عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة”.

صورة تم التقاطها في الأول من فبراير، 2020 خلال اجتماع طارئ للجامعة العربية لمناقشة الاقتراح الأمريكي لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط، ي مقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، 1 فبراير، 2020. (Khaled Desouki/AFP)

وقالت إسرائيل إن الخطة تتضمن اعترافاً بالمستوطنات كجزء من أراضيها، وأكد نتنياهو أن المشروع الأميركي سيمنح إسرائيل السيادة على غور الأردن.