في تجربة أولى، دخلت السيارات ذاتية القيادة شوارع إسرائيل، بما في ذلك طريق تل أبيب السريع.

قال غيل غولان، مدير المركز الفني المتقدم لشركة “جنرال موتورز” في إسرائيل في مؤتمر للسيارات الذي عقدته غرفة تجارة وصناعة تل أبيب في الأسبوع الماضي، أن المركز الفني المتقدم قام في الأسابيع الأخيرة بإجراء اختبارات المركبات بدون سائق على عدة طرق في إسرائيل.

وشملت إحدى الإختبارات حملة على طول الطريق السريع أيالون في تل أبيب، وكان من بين الركاب كبير العلماء في وزارة النقل، الدكتور شاي صوفر.

ولم يحدد غولان أي نموذج لـ”جنرال موتورز” تم استخدامه في مركزه للتجارب بدون سائق، ولكن غلوبس ذكرت أنه من المرجح أن تكون نسخة متقدمة من سيارة كاديلاك CT6 سوبر كروز – وهي سيارة شبه مستقلة تنطلق الى وضع القيادة الذاتية على الطريق السريع.

على الطريق المفتوح، فإن CT6 مجهزة بمحرك السوبر كروز الذي يعالج الكبح والتسارع والتوجيه، مع شرط واحد أن يستمر السائق البشري في الحفاظ على العينين على الطريق، ويكون على استعداد للسيطرة على عجلة القيادة إذا حدث أي شيء غير متوقع.

في حين أن غولان لن يحدد مصدر تقنية سوبر كروز، فمن المحتمل أن بعضها على الأقل تم تطويره في المنشأة التي يرأسها. وقد عملت جنرال موتورز في هرتسليا منذ عام 1995، واليوم لديها أكثر من 300 موظف.

وقال غولان للتايمز أوف إسرائيل في عام 2013: “بدأنا العمل في إسرائيل منذ ما يقرب من 20 عاما مع بعض المشاريع المحدودة، لكننا عززنا الأنشطة هنا في عام 2007، وظلت قوية منذ ذلك الحين. اسرائيل هي موقع مهم لجنرال موتورز”.

من بين التكنولوجيات التي يجري تطويرها في المركز الفني المتقدم هي تلك التي تحتاجها السيارات للطاقة مثل CT6 الجديدة، وكذلك المركبات ذاتية الحكم تماما التي ستكون جزءا من مستقبل النقل.

“التقنيات التي ستعتمد على السيارات الذاتية هي الإستشعار الذكي، تصوير الرؤية، واجهة الجهاز البشري، الانترنت والاتصالات 4G/LTE، والكثير من ذلك يجري في منشأة هرتسليا لدينا، جنبا إلى جنب مع منشأة R&D أخرى لجنرال موتورس في وادي السليكون”، قال غولان. “البقاء في قمة السوق يجب أن تكون متعددة، والمركز الفني في إسرائيل يساعد الشركة على القيام بذلك”.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الأسبوع الماضي، قال غولان أنه لا يوجد “سبيل لوقف” مستقبل القيادة الذاتية. وقال أنه جنبا الى جنب مع التقدم في المركبات الذاتية سيأتي تحويل تدريجي للمحركات الكهربائية بالكامل، مع الكهرباء لتشغيل المركبات بفضل أرخص لأنظمة الطاقة الشمسية على سطح السيارة التي يجري تطويرها للحفاظ على وإعادة شحن البطاريات أثناء تشغيل السيارة.

أصبحت إسرائيل مركزا لتكنولوجيا السيارات في السنوات الأخيرة، وخاصة في مجال تطوير المركبات الذاتية. إلى جانب جنرال موتورز، فإن الشركات المصنعة مثل تويوتا، سكودا، فيات، فورد، هوندا، رينو-نيسان، فولفو، بي إم دبليو، هيونداي، وغيرها لديها مراكز بحث وتطوير في إسرائيل أو قد أقامت شراكات مع شركات إسرائيلية لتطوير تقنيات المركبات ذاتية القيادة.