هدد السيناتور الأميركي الزائر ليندسي غراهام يوم السبت بسحب تمويل الولايات المتحدة من الأمم المتحدة، وانتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو السلطة الفلسطينية، يوم بعد ان قال مسؤول فلسطيني كبير ان السلطة الفلسطينية ستدفع لتصويت الأمم المتحدة على محاولة اقامة دولة فلسطينية بحلول يوم الاثنين.

‘هذه السلطة الفلسطينية نفسها التي تشبك يديها بحماس، تحرض باستمرار ضد إسرائيل، نفس السلطة التي تحاول تقديم قرار إلى مجلس الأمن للأمم المتحدة يسعى إلى فرض شروطاً علينا التي من شأنها أن تقوض أمننا’، اتهم رئيس الوزراء يوم السبت في مؤتمر صحفي عقده في القدس مع عضوة مجلس الشيوخ الجمهوري من ولاية كارولينا الجنوبية.

‘سوف نقف بحزم ونرفض مثل هذا الإملاء’، قال نتنياهو.

غراهام، عضو مجلس الشيوخ المؤيد بشدة لإسرائيل، دعم موقف رئيس الوزراء، معلنا أن الكونغرس لن ‘يسمح للأمم المتحدة لتولي عملية السلام’.

كما استمر غراهام إلى حد القول إن ‘أي جهد من قبل الفرنسيين، والأردنيين أو أي شخص لتجنب المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بشأن عملية السلام، أي شخص يحاول اللجوء بهذا إلى مجلس الأمن الدولي’ سيقابل ‘رد فعل عنيف من قبل الكونغرس الذي يمكن أن يشمل تعليق التمويل للأمم المتحدة. اننا لن نسمح للأمم المتحدة لان تتولى عملية السلام ‘.

وقال ايضا ان الكونغرس الامريكي ‘يدعمكم، من قبل كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي. يدير الحزب الجمهوري الآن مجلس النواب ومجلس الشيوخ، والأمور ستكون مختلفة قليلا. ولكن امر واحد سيكون ثابتا وهو دعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي’ لاسرائيل.

تحدث نتنياهو أيضا عن إيران، وربط التقارير بان الجمهورية الاسلامية طورت نوع جديد من الطائرات بدون طيار لصالح برنامجهم النووي: ‘أجرت إيران اليوم تمرينا انتحارياً لطائرة بدون طيار. لا احتاج لاقناعك، عضو مجلس الشيوخ، أن أهم مهمة أمامنا هي منع هذا النظام الخطير من حصوله على أسلحة نووية. وأعتقد أن المطلوب هو فرض المزيد من العقوبات، وعقوبات أكثر صرامة’.

رد غراهام أن الكونغرس الأمريكي سوف يحذو حذو نتنياهو فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية بين قوى ال- P5 + 1 وطهران لكبح البرنامج النووي الايراني.

‘اذا تركت إيران طاولة المفاوضات, سيتم إعادة فرض العقوبات ضدها’ قال غراهام. ‘اذا غشت إيران بخصوص أي صفقة ندخلها إلى إيران, سيتم إعادة فرض العقوبات. من المهم أن يعرف الايرانيين أن من جهة نظر الأمريكيين، ان العقوبات قائمة وبوضع جيد. لذلك سنتتبع مشورتكم ونصحكم’, قال لنتنياهو.

‘سترى كونغرس قوي جدا، عندما يتعلق الأمر بإيران،’ تابع غراهام. ‘سترى كونغرس يؤكد على ان العقوبات حقيقية وسيتم إعادة فرضها فوراً. سترى كونغرس الذي يمنح رأيه حول أي اتفاق نهائي ‘.

غراهام، كرئيس اللجنة الفرعية للعمليات الخارجية في لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ، سوف يمارس سلطة كبيرة في امور السياسة الخارجية.

في الشهر الماضي، قال لجمهور في المؤتمر الافتتاحي للمجلس الأمريكي الإسرائيلي, أن الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ تقدم مشروع قانون من شأنه إخضاع أي اتفاق نووي مع إيران لمراجعة الكونغرس.