خطوة توجيه الإتهام إلى إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية جاهزة، حسب ما قال مسؤول حركة فتح الدكتور محمد عشتية يوم الخميس في مؤتمر صحفي في رام الله.

‘لائحة الإتهام ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية وكافة المستندات المرفقة جاهزة’، أعلن عشتية وفقا لتقرير صحيفة هآرتس: ‘نقول للإسرائيليين والمجتمع الدولي بأننا جادون جداً، وسيقدم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خطته لإقامة دولة فلسطينية إلى المجتمع الدولي وهذه المرة سوف يطلب جدولاً زمنياً لإنهاء الإحتلال وليس المفاوضات’.

أوضح عشتية أن الفلسطينيين لم يحددوا موعداً نهائياً، ولكن يؤمن أنه سيكون هناك المزيد من الوضوح خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

تحدث عشتية في مؤتمر صحفي في المجلس الوطني الفلسطيني الإقتصادي، حيث قدم تقريراً عن الأضرار في قطاع غزة في أعقاب عملية الجرف الصامد التي ثمن إعادة الإعمار فيها بحوالي 7.8 مليار دولار. حتى مع المال، فإن إعادة الإعمار تتطلب خمس سنوات، شريطة رفع الحصار الإسرائيلي وفتح المعابر. قال عشتيه، وأضاف: أنه إذا لم يتم الوفاء بتلك الشروط، سيكون من المستحيل تحديد أي نوع من الموعد النهائي لإعادة تأهيل القطاع الساحلي.

وفقاً لتقرير السلطة الفلسطينية، دمرت 9,232 من المباني في غزة كليا، و 9,460 إضافية تضررت، وتم تدمير 71 مسجداً بشكل كامل وتضرر 205 آخرين.