هددت السلطة الفلسطينية يوم الاربعاء بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية إن تنفذ اسرائيل حظرها المفترض للفواكه والخضار الفلسطينية.

وفي يوم الثلاثاء، افادت قناة “حداشوت” أن وزير الزراعة اوري ارئيل قرر تعليق استيراد المنتجات الفلسطينية الى اسرائيل حتى اشعار آخر.

ومن غير الواضح إن كان قرار ارئيل نهائيا أو إن يتطلب موافقة الحكومة لتطبيقه. واتخذ ارئيل القرار بدون ابلاغ الحكومة، قالت مصادر امنية لقناة “حداشوت”.

“وزارة الزراعة تؤكد أنها سترد بالمثل في حال قرر الجانب الاسرائيلي بشكل رسمي منع إدخال الخضار والفواكه من السوق الفلسطيني إلى داخل الخط الأخضر”، قالت وزارة الزراعة الفلسطينية في منشور عبر الفيسبوك.

صورة توضيحية لمزارعين فلسطينيين (Issam Rimawi/Flash90)

وقرار ارئيل، في حال كان نهائيا، يعني ان المزارعين الفلسطينيين لن يتمكنوا بعد ارسال 280-300 طن من المنتجات يوميا الى تجار اسرائيليين، ما سيكلف الاقتصاد الاسرائيلي ما يصل مليون شيكل يوميا، ورد في تقرير “حداشوت”، بدون الاشارة الى مصدر.

والخطوة بمثابة “ضربة قاضية” للاقتصاد الفلسطيني، قال مصدر في وزارة الزراعة الإسرائيلية للقناة التلفزيونية.

وقد حذر مسؤولون امنيون ارئيل بأن قراره قد يؤدي الى تصعيد العنف ضد الإسرائيليين، قال مسؤولو دفاع للقناة.

“هذا قرار غير مسؤول وشعبوي ينبع من اعتبارات سياسية بحت، ويأتي على حساب سلامة الجماهير، بما يشمل سلامة المستوطنين”، قال مسؤول دفاع لم يتم تسميته للقناة. “انه يشجع ايضا التهريب ويؤدي الى ارتفاع الاسعار في اسرائيل”.

وزير الزراعة أوري ارئيل في القدس، 6 مارس 2018 (Yonatan Sindel/Flash90)

واتخذ ارئيل القرار بعد طلب السلطة الفلسطينية من بائعي اللحوم الفلسطينيين وقف شراء لحم الخراف من اسرائيل – خطوة تخالف الاتفاقيات القائمة بين اسرائيل ورام اللخ، افادت قناة حداشوت، بدون الإشارة الى مصدر.

وقالت الادارة المدنية، المنظمة التابعة لوزارة الدفاع التي تشرف على الشؤون المدنية في الضفة الغربية وقطاع غزة، انه بينما ارئيل على حق بقوله ان حظر السلطة الفلسطينية لاستيراد الخراف يخالف الاتفاقيات، ولكن ابلغته باستعداد رام الله تباحث المسألة، قال مسؤول لم يتم تسميته في الادارة المدنية لقناة “حداشوت”.

ونادت المنظمة التابعة لوزارة الدفاع ارئيل لإعطاء المحادثات مع السلطة الفلسطينية فرصة وعدم اذية الاقتصاد الفلسطيني “في هذا الوقت الحساس”، اضاف المسؤول.

صورة توضيحية: راعي فلسطيني في غور الاردن، 20 نوفمبر 2009 (Yossi Zamir/Flash90)

وفي الاسبوع الماضي، نفذ فلسطينيون سلسلة هجمات في الضفة الغربية والقدس، راح ضحيتها جنديين وطفل ولد سابق اوانه بعد اصابة والدته بالرصاص، بالإضافة الى اصابة عدة اسرائيليين اخرين.

وفي بيانها، قالت وزارة الزراعة الفلسطينية انها حظرت بائعي اللحوم الفلسطينيين في 2 ديسمبر من شراء الخراف من مستوردين اسرائيليين.

وأعلنت الوزارة انها اتخذت القرار بعد انخفاض سعر لحم الخراف في السوق الفلسطيني تحت سعر انتاجه المحلي.

وقال طارق ابو لبن، مدير التسويق في وزارة الزراعة الفلسطينية، ان القرار أثر فقط على منتجات خراف يستوردها تجار اسرائيليين من الخارج، وأكد انه لا يؤثر على خراف اسرائيلية، وان القرار اتخذ لأسباب اقتصادية.

“اتخذنا القرار بعد طلب عدة مزارعي خراف محليين منا وقف استيراد الخراف من الخارج. قمنا بذلك لحماية مزارعينا”، قال.

ونفى ابو لبن ايضا مخالفة القرار للاتفاقيات بين اسرائيل والفلسطينيين.