اعتقلت قوى الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية العشرات من أعضاء حركة “حماس” في الضفة الغربية فجر الخميس، وفقا لما ذكره موقع “الرسالة” الإخباري التابع لحركة حماس، نقلا عن مصادر في الحركة.

وجاءت الإعتقالات المزعومة بعد يوم من تقرير نشره موقع وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” تحدث عن قيام قوى الأمن التابعة لحركة حماس باستدعاء أعضاء من حركة “فتح” في قطاع غزة واعتقال آخرين، من بينهم نجل عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح.

وتسيطر السلطة الفلسطينية على المراكز الحضرية في الضفة الغربية، في حين تسيطر حماس على غزة.

وذكرت “وفا” إن قوى الأمن التابعة لحماس هددت أصحاب محلات طباعة بـ”اعتقالات وضرب” في حال قيامهم بطبع مواد تعبّر عن الدعم لرئيس السلطة الفلسطينية قبيل خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس.

فلسطيني يسير على الشاطئ بالقرب من مخيم الشاطئ في يوم ممطر في مدينة غزة، 22 فبراير، 2016.(AFP/MOHAMMED ABED)

وقامت فتح والسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بتنظيم أحداث لدعم عباس وخطابه المنتظر.

المتحدث بإسم حركة حماس، سامي أبو زهري، انتقد قوى الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في أعقاب التقرير عن الاعتقالات في الضفة الغربية.

وغرد أبو زهري صباح الخميس “قيام قوى الأمن التابعة لعباس باعتقال العشرات من أعضاء حماس في الضفة الغربية يمثل تصعيدا خطيرا”.

منذ استيلاء حماس على غزة بالقوة في 2007، قامت السلطة الفلسطينية بقمع أنشطتها في الضفة الغربية وبعد ذلك قامت باعتقال أعضاء في الحركة.

في الوقت نفسه، قامت حماس بفرض قيود مشددة على فتح في غزة.

وتأتي الاعتقالات المزعومة في الوقت الذي يبدو فيه أن جهود المصالحة بين حماس وفتح في حالة جمود.

الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري (AP/Hatem Moussa)

في أكتوبر 2017، توصل الفصيلان الخصمان الى اتفاق بوساطة مصرية للدفع بجهود المصالحة، التي تسعى إلى وضع الضفة الغربية وغزة تحت سلطة حكومة واحد، إلا أن حماس وفتح فشلتا في تنفيذ الاتفاق.

خلال العام المنصرم، قام عباس بتجميد ميزانيات مخصصة لغزة في السلطة الفلسطينية.

إلا أنه طرح مؤخرا فكرة وقف التمويل المخصص لغزة بالكامل في حال لم تقم حماس بتسليم السلطة على القطاع الساحلي للسلطة الفلسطينية.

وتقوم السلطة الفلسطينية بتحويل مبلغ 96 مليون دولار إلى غزة شهريا، بحسب العضو في اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ.

وانتقد قادة حماس عباس بشدة لقيامه بتخفيض التمويل لقطاع غزة.

يوم الأربعاء، قال محمود الزهار، العضو في المكتب السياسي لحركة حماس، لموقع “دنيا الوطن” الإخباري في غزة، إنه ينبغي “تقديم عباس للمحاكمة” لقيامه بتخفيض التمويل للقطاع.