علقت السلطات المصرية هبوط طائرات شركات الطيران البريطانية التي يفترض ان تعيد السياح البريطانيين من شرم الشيخ، على ما اعلنت شركة ايزيجت للطيران.

وافادت الشركة في بيان ان “السلطات المصرية علقت حاليا هبوط طائرات الشركات البريطانية في شرم الشيخ ما يعني ان ايزيجت لن تتمكن من تسيير ثمان من رحلاتها العشر المقررة (الجمعة)”.

وقد اعلن وزير الطيران المصري حسام كمال ان ثماني رحلات فقط ستنقل السياح البريطانيين من شرم الشيخ الجمعة وليس 29 كما سبق ان اعلنت الوزارة.

واوضح ان هذا القرار اتخذ لرفض شركات الطيران “حمل حقائب ركائبها العائدين الى بريطانيا”.

وستنطلق الجمعة من شرم الشيخ رحلتان فقط لشركة ايزيجت الى لندن هما الرحلة اي زد واي 9398 والرحلة اي زد واي 9854 اللتين كان يفترض اساسا تسييرهما الاربعاء في 4 تشرين الثاني/نوفمبر على ان تنقلا 339 راكبا.

وافاد صحافي في وكالة فرانس برس ان الركاب واصلوا الصعود قبيل الظهر الى طائرة للشركة تنتظر على المدرج منذ يومين.

اما رحلات ايزيجت الثماني الاخرى المقررة الجمعة وهما رحلتان منتظمتان وست رحلات اضافية استؤجرت خصيصا لاعادة السياح، فتم الغاؤها.

وقالت ايزيجت في بيانها “اننا نعمل مع الحكومة البريطانية على اعلى مستوى لايجاد حل. كما نعمل في الوقت نفسه على خطة طارئة تسمح لنا بتسيير رحلات فور الحصول على الاذن بالطيران”.

ولم تتحدث شركات طيران اخرى عن هذه القيود. وقال ناطق باسم شركة مونارك ان خمس رحلات بين شرم الشيخ ولندن ما زالت قائمة اليوم بينما تحدثت بريتش ايرويز عن رحلة واحدة ستقلع من شرم الشيخ.

وتعذر الاتصال بشركة تومسون التي كانت قد قررت تسيير رحلات اضافية لاعادة السياح البريطانيين.

علقت لندن الاربعاء جميع رحلات الشركات البريطانية مع شرم الشيخ بعد اربعة ايام على تحطم طائرة ركاب روسية بعد اقلاعها من هذا المطار.

وابدى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مخاوف على سلامة هذه الرحلات اثر معلومات من اجهزة الاستخبارات تشير الى احتمال ان يكون انفجار عبوة تسبب بالحادث.

واعلنت الحكومة البريطانية مساء الخميس السماح لشركات الطيران باعادة الرعايا البريطانيين اعتبارا من الجمعة.

وما زال هناك حوالى 20 الف سائح بريطاني في شرم الشيخ.