أفادت صحيفة “هآرتس” أن السلطات البريطانية طلبت من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عدم زيارة لندن يوم الثلاثاء لعقد اجتماعات مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

ويزور بومبيو لندن لحضور قمة لحلف الناتو تبدأ يوم الثلاثاء.

وقال المسؤولون إن زيارة نتنياهو كانت مخططة في “إشعار قصير للغاية”، وتأتي في الوقت الذي يجتمع فيه زعماء العالم في العاصمة البريطانية ويتسببون بتحديات أمنية بعد أيام فقط من الهجوم الإرهابي على جسر لندن.

وقالت بعض المصادر الإسرائيلية لصحيفة “هآرتس” أن الزيارة ألغيت بسبب “مشاكل لوجستية”، بينما قال مسؤولون آخرون لم يتم الكشف عن هويتهم إن نتنياهو تراجع عن الرحلة لأن المستشار الالمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رفضا الاجتماع معه بدون اشعار مسبق كاف.

وورد أن المسؤولين البريطانيين غير راضين عن خطط نتنياهو في اللحظة الأخيرة بعد زيارته غير المتوقعة الأخيرة للمدينة في سبتمبر للقاء وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير.

وسيحاول نتنياهو ترتيب لقاء مع بوميبو في لشبونة، البرتغال، الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت الصحيفة. ومن المتوقع أن يتحدث عن مخاوف إسرائيل بشأن التحركات الإيرانية في المنطقة.