تعمل السعودية على تطوير مدينة صناعية ستقوم بتوظيف النساء فقط ، وفقًا لما أعلنت المملكة قبل اليوم العالمي للمرأة يوم السبت.

وفقًا لتقرير في عرب نيوز، أطلقت الهيئة السعودية للمدن الصناعية المشروع في وقت سابق هذا الشهر في ينبع.

في البداية، سيتم إنشاء مصنع تعمل فيه النساء فقط، وسيوظف المصنع 50 امرأة سعودية لإنتاج القماش والذهب والمجوهرات والتمر والإمدادات الطبية و التعبئة والتغليف والألعاب أو الحرف ليدوية التقليدية، كجزء من استراتيجية الحكومة السعودية لتنويع مصادر الدخل في المملكة.

إذا سار كل شيء وفقًا للخطة، سيتم بناء المزيد من المصانع النسائية على مساحة 500 ألف متر مربع. وسيشمل المجمع مركزًا طبيًا ومركز رياضيًا ومنطقة ترفيهية وحديقة ومبنى حكوميًا ومركز تسوق وفندقًا ومحطة وقود.

وستخدم وسائل نقل مريحة، وحضانات ومعاهد تدريب العاملات في المصنع.

وقام حاكم المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بوضع حجر الأساس للمصنع يوم الثلاثاء. وشكر مدير عام هيئة المدن الصناعية صالح الرشيد الأمير فيصل، حيث قال أن فيصل وافق على المشروع في وقت قياسي- أسبوع واحد- وقام “بالإشراف شخصيًا” على المبادرة.

وقال الرشيد أن “المشروع سيكون الاول من ونوعه الذي يمثل واحة صناعية في ينبع، وسيشمل مصنعًا يوظف النساء فقط،” وأضاف، “هذا سيعزز دور الصناعة في دعم النساء.”