قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قبل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الخميس ان المنظمة “راضية جدا” عن سوق النفط مشيرا الى ان “عودة التوازن” الحالي الى السوق يساعد على دفع اسعار النفط الى الارتفاع.

وصرح الفالح للصحافيين “الجميع راضون عن السوق الذي بدأ في استعادة توازنه الان. والطلب صحي وقوي تماما، وامدادات الدول غير الاعضاء في اوبك تنخفض. وستستجيب الاسعار لعودة التوازن الى السوق”.

واوضح انه في الماضي “ارتفعت الاسعار بشكل كبير جدا، وانخفض الى مستوى منخفض جدا وبقيت منخفضة لفترة طويلة برايي”.

واضاف “نعتقد اننا نتجه نحو الارتفاع، ونامل في ان نصل الى مستوى معتدل يشجع على الاستثمار ولكن ليس الكثير من الاستثمار الذي يشجع على الافراط في الامدادات وحدوث تخمة مرة اخرى”.

ومن شان تصريحات الفالح، الذي اختاره لهذا المنصب مؤخرا ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، ان تعزز التوقعات بان لا تسعى اوبك الى خفض انتاجها في اجتماعها في فيينا الخميس.

وقال الفالح في مقر اوبك قبل بدء الاجتماع ان “اداء السوق جيد جدا. وسنتبنى مقاربة لينة لضمان عدم حدوث صدمة في السوق”.

واضاف “الامر الذي يهمنا هو استقرار السوق على المدى الطويل، بما يشمل توفر الامدادات التي تلبي الطلب المتزايد وضمان الانتعاش الاقتصادي الذي ليس في اقوى حالاته، ونريده ان يكون قويا”.

وتابع “لا نريد حدوث اية صدمات نفطية باية طريقة ممكنة، سواء على المدى القصير او الطويل. وعلى المدى الطويل فان ذلك يعني اننا نريد تشجيع الاستثمار”.