اصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء امرا ملكيا سمح للمرة الاولى باعطاء رخص للنساء لقيادة السيارات، حسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية.

وافاد الامر الملكي “ان احكام نظام المرور بما فيها اصدار رخص القيادة ستطبق على الذكور والاناث على حد سواء”.

واستند القرار الى راي “غالبية أعضاء هيئة كبار العلماء بشأن قيادة المرأة للمركبة من أن الحكم الشرعي في ذلك هو من حيث الأصل الإباحة”.

وتابع “أنهم لا يرون مانعاً من السماح لها بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة”.

وافاد الامر الملكي نقلا عن العلماء ان “الدولة حارسة القيم الشرعية وتعتبر المحافظة عليها ورعايتها في قائمة أولوياتها سواء في هذا الأمر أو غيره، ولن تتوانى في اتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته”.

وطلب الامر ب “تشكيل لجنة على مستوى عال من وزارات الداخلية والمالية والعمل والتنمية الاجتماعية لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك على ان ترفع اللجنة توصياتها خلال ثلاثين يوماً من تاريخه”.

وكانت السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع المراة من قيادة السيارة.

ورغم السماح لها بقيادة السيارة، تبقى النساء في السعودية خاضعات لقيود متشددة في مجالات اخرى مثل حرية العمل او السفر حيث تحتاج الى موافقة الزوج او الاب او الاخ او الابن.