وصفت الحكومة السعودية اليوم الاربعاء تصريحات وزيرة الخارجية السويدية حول حقوق الانسان في المملكة “بالتدخل السافر” في شؤون السعودية واكدت استدعاء سفيرها من السويد.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية السعودية نقلت وكالة الانباء السعودية تصريحاته ان “المملكة تعتبر هذه التصريحات تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية لا تجيزه المواثيق الدولية ولا الاعراف الدبلوماسية ولا ينسجم مع العلاقات الودية بين الدول”.

واكد الناطق نفسه ان المملكة “قامت باستدعاء سفيرها لدى مملكة السويد (…) على اثر التصريحات المسيئة للمملكة والصادرة على لسان وزيرة خارجية مملكة السويد”.

وكانت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فاسلتروم دانت على غرار العديد من القادة والوزراء الغربيين ما وصفته بانه “اساليب القرون الوسطى” بشأن حكم القضاء السعودي بجلد المدون رائف بدوي بتهمة “الاساءة للاسلام”.

واكدت فالستروم الاثنين انها اضطرت تحت ضغط السعودية لالغاء خطاب كان يفترض ان تلقيه الاثنين امام جامعة الدول العربية في القاهرة.

واعلنت الحكومة السويدية اليسارية وقف تعاونها العسكري مع السعودية التي تعد من اهم الشركاء الاستراتيجيين للدول الغربية في الشرق الاوسط .

وقررت السويد عدم تجديد اتفاق التعاون العسكري الموقع مع السعودية في 2005 ويثير جدلا داخل الغالبية اليسارية بسبب مسألة حقوق الانسان.