ادانت المملكة العربية السعودية الاحد الهجومين الداميين في كوبنهاغن السبت والاحد، كما دانت قتل ثلاثة شبان مسلمين في الولايات المتحدة الثلاثاء.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن مصدر مسؤول قوله ان المملكة تابعت “بأسى شديد الاحداث الإرهابية والإجرامية البشعة التي وقعت مؤخرا في كل من كوبنهاغن، وولاية شمال كارولاينا الاميركية، وما أسفر عنهما من مقتل وإصابة الأبرياء”.

ودعت المملكة الى “ضرورة احترام الأديان والمعتقدات الإنسانية وعدم المساس بالرموز الدينية وعدم التحريض ضد المسلمين”، مشددة “على رفضها كافة الأعمال الإرهابية والإجرامية البشعة بكل أشكالها وصورها وأي كان مصدرها أو المعتقد الذي يقف خلفها”.

وقتل رجل مسلح مساء الثلاثاء الشقيقتين يسر (21 عاما) ورزان ابو صالحة (19 عاما) وزوج يسر، ضياء شادي بركات (23عاما) في تشابل هيل في ولاية كارولاينا الشمالية.

وقتل رجل في الـ55 من العمر خلال ندوة عن الاسلام وحرية التعبير في كوبنهاغن، كما قتل شاب من الطائفة اليهودية برصاصة في الرأس في اطلاق نار وقع فجر الأحد قرب الكنيس الرئيسي في كوبنهاغن.

وفي العاصمة القطرية الدوحة، شارك حوالى الف شخص في مسيرة تضامنية مع ضحايا كارولاينا الشمالية، ووصف البعض الجريمة بانها “عمل ارهابي”.

ورفع المتظاهرون لافتات تدعو الى وضع حد لجرائم الكراهية كما الى وحدة المسلمين.

وشاركت سفيرة الولايات المتحدة في قطر دانا شيل سميث في المسيرة، وكتبت على موقع تويتر انها فرحت “لرؤية الشباب يرفضون كل انواع الكراهية”.