حكمت المحكمة المركزية في الناصرة حكم السجن المؤبد على سائق سيارة الأجرة يوسف حسين خليفة الأربعاء، بالإضافة إلى فرض غرامة قدرها 258,000 شيكل (حوالي 65,800$) بقتله شيلي دادون من العفولة العام الماضي.

في شهر يوليو عام 2014، قدم المدعي العام لائحة اتهام ضد خليفة (37 عاما)، بعد اعترافه بنقل دادون (20 عاما)، في 1 مايو من العام إلى المركز الصناعي في “مجدال هاعيميك” بسيارته، حيث كانت بطريقها لمقابلة عمل، وقام بعدها بطعنها وقتلها.

ولكن محامي خليفة ادعى بعدها أن محققي الشرطة أجبروه على الإعتراف بالقتل بطرق غير شرعية.

واعتبرت الشرطة مقتل دادون أنه على الأرجح من دوافع قومية. ولكن لم تذكر لائحة الإتهام الدافع أبدا. وأصر والدي دادون أن الجريمة من دوافع قومية، وطالبوا الشرطة بالإعلان عنها كذلك.

“نتوقع أن يتم هدم منزل القاتل تماما كمنزل أي إرهابي آخر”، قال والد دادون الأربعاء، متطرقا الى سياسة جدلية تنتهجها السلطات الإسرائيلية ضد عائلات الإرهابيين. “أتمنى ان يكون لدينا حكم الإعدام، مثل أي دولة حضارية أخرى”، أضاف، وفقا لموقع واينت.

شيلي دادون ابنة ال١٩ (فيسبوك)

شيلي دادون ابنة الـ١٩ (فيسبوك)

ووفقا لإدعاءات خليفة الأولى، بعد التخلص من جثمان دادون بموقف سيارات، تخلص من هاتف الفتاة الخليوي بالإضافة الى السلاح الذي استخدمه لقتلها وقام بتنظيف سيارته من الدماء. وبعد الفرار من مكان الجريمة، تخلص خليفة من محفظتها بالقرب من بيت زرزير.

وتذكر أجزاء من لائحة الإتهام أن دادون أدركت بعد ركوبها سيارة الأجرة مع خليفة أن شيئا ما كان خطأ واتصلت بإحدى أقربائها لتخبرها أنها خائفة. على ما يبدو أن بعد هذه المحادثة دخل خليفة موقف السيارات، أخرج السكين وطعنها عدة مرات. محاولات دادون للدفاع عن نفسها والفرار لم تفلح.