طالب وزير الداخلية السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود، بالجزائر الاربعاء، الدول العربية الى “مكافحة الخطر” الذي تمثله ايران للوطن العربي باتخاذ قرارات صارمة” ضد طهران.

وقال الأمير عبد العزيز في افتتاح الدورة ال35 لمجلس الوزراء العرب، “نجتمع اليوم ونحن نشهد الأحداث المتتابعة التي تستهدف أمن واستقرار ووحدة الوطن العربي، ما يحتم علينا مواجهة تبعاتها بروح العزيمة والإصرار والمصير المشترك” واتخاذ “قرارات صارمة للحفاظ على أمننا واستقرارنا”.

وتابع إن “ما تقوم به ايران من تدخل في شؤون مختلف الدول في العالم وخصوصا الدول العربية ودعمها للارهاب وارادتها في زعزعة استقرار وتدمير المجتمعات (…) يجب اعتباره خطرا يستلزم مكافحته”

وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران منذ كانون الثاني/يناير 2016 ، وتخوضان نزاعا على عدة جبهات في الشرق الاوسط.

وتقود السعودية التحالف العربي في اليمن لدعم الحكومة ضد المتمردين الحوثيين الشيعيين. وتتهم الرياض ايران بتسليح الحوثيين وكذلك التدخل في لبنان عبر حزب الله.