اعلن وزير الاشغال العامة والنقل اللبناني لوكالة فرانس برس الاحد ان الرحلات الجوية في مطار بيروت ستعود الى مساراتها السابقة اثر تبلغ لبنان انهاء البحرية الروسية مناوراتها العسكرية في البحر المتوسط قبل يوم من الموعد المحدد.

وقال وزير الاشغال والنقل غازي زعيتر لفرانس برس ان “مديرية الطيران المدني تبلغت من البحرية الروسية انتهاء المناورات التي كانت بدأت منتصف ليل الجمعة-السبت”، مشيرا الى ان الرحلات الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي “ستستأنف اليوم مسارها الطبيعي”.

واكد زعيتر ان “مطار بيروت عمم على جميع المطارات المعنية في العالم ان الامور عادت الى طبيعتها بالنسبة الى المسارات الجوية المعتادة”، مشيرا الى ان “ثلاثة مسارات تتبعها الطائرات من الجهة الغربية تعدلت بسبب المناورات الروسية”.

وطلبت روسيا الجمعة من لبنان الا تحلق الطائرات المنطلقة من مطار بيروت نحو الغرب فوق منطقة محددة في المياه الاقليمية في البحر الابيض المتوسط بسبب مناورات بحرية في 21 و22 و23 من الشهر الحالي، وفق ما كان اعلن زعيتر.

وبدأت المناورات البحرية الروسية ليل الجمعة السبت وكان من المفترض ان تنتهي غدا الاثنين. وردا على الطلب الروسي عمد لبنان الى تعديل مسار رحلات جوية من والى مطار بيروت باتجاه الجنوب.

واوضح مصدر في الملاحة الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي لفرانس برس انه “يعود الى شركات الطيران تحديد ما اذا كانت ستعود الى اتباع المسار الجوي المعتاد قبل الطلب الروسي”. واشار الى ان “الامارات والكويت الغيا رحلتين متوجهتين الى بيروت اليوم الاحد”.

والغى عدد من شركات الطيران رحلاته الى لبنان خلال اليومين الماضيين ومن بينها الخطوط الجوية الكويتية التي اعلنت على موقعها على انستغرام تعليق رحلتين الى بيروت السبت كـ”إجراء أمني احترازي”.

وكانت ادارة طيران الشرق الاوسط اعلنت ان “بعض الرحلات الجوية المتوجهة إلى دول الخليج العربي والشرق الأوسط سوف تستغرق وقتا أطول بسبب سلوكها مسارات جوية جديدة”.

وتنفذ روسيا ضربات جوية في سوريا منذ 30 ايلول/سبتمبر تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية و”مجموعات ارهابية” اخرى، وتساند الجيش السوري في عملياته البرية في محافظات عدة في البلاد.