يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين باريس حيث سيلتقي الثلاثاء الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قبل ان يتوجه في اليوم التالي الى موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واشاد عباس الذي اجتمع الاثنين برئيسة بلدية باريس آن هيدالغو، ب”علاقات الصداقة المتينة التي تربطنا بفرنسا”، وقال “هي علاقات تاريخية نعتز بها كثيرا ونحرص على مزيد من التنمية والتطوير لها لما فيه خير وخدمة مصالح البلدين والشعبين الصديقين”.

وسلمت هيدالغو الرئيس الفلسطيني اعلى وسام من بلدية باريس في حفل استقبال اقامته على شرفه وقالت “ان هذه الميدالية هي تكريم لعملكم من اجل السلام ولتعزيز اواصر الصداقة التي تربط باريس مع فلسطين”.

وقد شارك عباس في 11 كانون الثاني/يناير في العاصمة الفرنسية في المسيرة ضد الارهاب.

وتحادث الرئيس الفلسطيني في وقت سابق خلال النهار مع رئيس المعهد العربي جاك لانغ الذي اكد له “دعمه الكامل لقيام دولة فلسطينية تتمتع بالسيادة”.

وفي اواخر العام 2014 دعا مجلس باريس الى “ان تعترف فرنسا بدولة فلسطين” قبل ان يصوت البرلمان الفرنسي على قرار يدعو ايضا الحكومة للاعتراف بالدولة الفلسطينية.