عيّن الجيش الإسرائيلي d,l الخميس رئيسا جديدا “لإدارة التحول الرقمي”، المكلفة بربط جميع فروع الجيش بشبكة إنترنت تشغيلية واحدة.

في مراسم أقيمت في مقر الجيش الإسرائيلي في تل أبيب، استلم العميد جنرال زيف أفتاليون منصبه ليحل محل العميد جنرال عومر دغان، الذي ترأس الإدارة منذ تشكيلها في عام 2018.

على الرغم من أن إدارة التحول الرقمي قائمة منذ حوالي سنتين، إلا أنه يُنظر إلى تعيين قائدها الجديد باعتباره حجر زاوية في عملية ربط الجيش بالإنترنت ومنح جميع الوحدات وصولا أفضل لأدوات تكنولوجية متطورة.

وقال رئيس مديرية الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في الجيش الإسرائيلي، العميد جنرال ليئور كرميلي، خلال مراسم استلام أفتاليون لمهامه، “لقد مُنحنا فرصة العيش في وسط ثورة معلومات وتحول رقمي، وهو ما يغير حياتنا بشكل كبير, إن الجيش الإسرائيلي يستفيد إلى أقصى حد من الأنظمة الرقمية باعتبارها حجر الزواية الرئيسي الذي سيزيد من قوة فتكنا ويساعدنا في تقصير مدة الحرب”.

وكان إنشاء إدارة التحول الرقمي جزءا من “خطة الزخم” المتعددة السنوات لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، والتي يتم تنفيذها حاليا.

وتضع الخطة، التي تهدف إلى إعداد الجيش الإسرائيلي بشكل أفضل للحروب السريعة، أولوية قصوى لاستخدام الأدوات الرقمية والتكنولوجيا لجعل القوات أكثر فعالية، لا سيما في تحديد أهداف الضربات.

وقال كرميلي إن “الذكاء الاصطناعي يسمح لنا بحساب كميات هائلة من المعلومات (البيانات الكبيرة) بسرعة، وبهذه الطريقة يساعدنا على اتخاذ قرارات فعالة وفتاكة في مقرنا، وعلى خط المواجهة التكتيكي وفي ميدان المعركة”.

من أجل تحسين التواصل بين مختلف فروع ووحدات الجيش الإسرائيلي، فإن إدارة التحول الرقمي بقيادة أفتاليون مكلفة أيضا بربط الجيش بأكمله بشبكة “إنترنت تشغيلية” مركزية، كما يشير إليها الجيش الإسرائيلي.

على مستوى أكثر حداثة، ترمي الإدارة الى تحسين خدمات عملاء الجيش الإسرائيلي وتسهيل تواصل الجنود وقدامى المحاربين ومن هم على وشك التجند مع الجيش، من خلال الابتعاد عن التكنولوجيا القديمة مثل أجهزة الفاكس، التي لا يزال الجيش الإسرائيلي يستخدمها، والتقدم نحو مواقع إلكترونية محسنة وخدمات أخرى عبر الإنترنت.