نعى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وفاة العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز السعود الذي توفي عن عمر ينهاز ال90 عاما صباح يوم الجمعة، وأشاد بسياساته الإقليمية.

وقال ريفلين في بيان له يوم الجمعة أن الملك “كان مثالا على قيادة متزنه ومدركة ومسؤولة، مع تقاليد دينية عميقة”.

وقال ريفلين، “بصفته ’خادم الحرمين الشريفين’ في الإسلام، عمل المللك عبد الله كوسيط، محترما حساسية وقدسية القدس وسعى إلى الدفع برؤية الإزدهار في المنطقة. ساهمت سياساته الحكيمة بشكل كبير في منطقتنا، وفي استقرار الشرق الأوسط”.

وأشاد الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس أيضا بالملك الراحل، واصفا وفاته بأنها “خسارة حقيقية للسلام في الشرق الأوسط”.

وقال بيرس، “كان قائدا ذات خبرة وملكا حكيما. كانت لديه الشجاعة… ليقف ويقدم مشروع سلام للشرق الأوسط”، في إشارة إلى مبادرة السلام العربية عام 2002.

وقال الرئيس السابق لصحفيين على هامش المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس، “لست متأكدا ما إذا كان بإمكاننا قبول كل البنود في العملية السلمية ولكن الروح والقوة والحكمة التي استُثمرت فيها” نتج عنها عملية لا تزال تشكل “قاعدة قوية لصنع السلام”.

مبادرة السلام العربية التي تقدم بها المللك عبد الله تعرض على إسرائيل اعترافا بها من قبل 22 دولة عربية مقابل دولة مستقلة للفلسطينيين.

ولا تربط بين إسرائيل والسعودية علاقات دبلوماسية رسمية.

واحتشد قادة من العالم يوم الجمعة في العاصمة السعودية لحضور جنازة المللك.

وانضم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، وقادة من السوادن وأثيوبيا إلى حكام دول الخليج في مسجد إمام تركي بن عبد الله في الرياض للمشاركة في الجنازة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أفراد في العائلة المالكة يرتدون الشماغ الأحمر والأبيض التقليدي وهم يحملون جثمان الملك عقب الصلاة.

من بين هؤلاء كان الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس القومي ونجل الملك الراحل.

بعد ذلك تم نقل جثمان الملك بسرعة إلى مقبرة العود العامة.

تماشيا مع التقاليد الإسلامية الصارمة للمملكة، سيتم دفنه في قبر لا يحمل علامة كما تم دفن والده المللك فهد من قبله، والذي توفي عام 2005.

وكان الملك حمد، ملك البحرين، والأمير القطري شيخ تميم بن حمد الثاني، ووفد رفيع المستوى من الإمارات، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح من بين القادة الذين شاركوا يوم الجمعة في جنازة المللك الذي كان يعاني من مشاكل صحية.