دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس الدول المجاورة لايران الى “طرد الصهيونية”، مؤكدا أن “جذور مشاكل المنطقة” تكمن في “الغطرسة” الأميركية والإسرائيلية.

وقال روحاني في كلمة بمناسبة يوم الجيش إن “أمم المنطقة عاشت جنبا الى جنب على مدى قرون بدون أي مشكلة أبدا”.

وأضاف أن “القوات المسلحة الإيرانية لن تكون أبدا ضدكم أو ضد مصالحكم الوطنية. قواتنا المسلحة تقف في وجه المعتدين”، متوجها بكلامه الى “شعوب المنطقة والدول المجاورة والأمم الإسلامية”.

وتابع الرئيس الإيراني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي أنه “اذا كان لدينا مشكلة في المنطقة اليوم، فان جذورها هي غطرسة أميركا أو الصهيونية”.

وقال “إن كان هناك مشكلة الآن فان سببها آخرون، فلننهض ونتحد ونخلص المنطقة من وجود المعتدي”.

وتابع روحاني “فلنطرد الصهيونية التي تعمد الى ارتكاب جرائم في المنطقة منذ 70 عاما ولنعد الى فلسطين حقوقها التاريخية عبر التكاتف والتصرف بأخوة. النصر النهائي سيكون بدون شك انتصار الفاضلين”.