أبدى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الأربعاء صدمته من جرّاء إطلاق عبارات معادية للسامية خلال مسيرة شهدتها شارلوتسفيل الأميركية السبت، لكنه أعرب عن ثقته في قدرة القادة الأميركيين على مواجهة هذا “التحدي”.

وجاءت تصريحات ريفلين في الوقت الذي أثار فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب جدلا في بلاده إثر إلقائه اللوم في حادث شارلوتسفيل على مؤيدي العنصريّة ومناهضيها على حد سواء.

والهجوم في مدينة شارلوتسفيل نفّذه أحد المتعاطفين مع النازيين، عندمل صدم بسيارته متظاهرين معارضين للعنصريّة ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 19 آخرين.

وكتب الرئيس الإسرائيلي في رسالة إلى مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية أنّ “مجرّد رؤية علم نازي — وهو قد يكون الرمز الأكثر شراسة لمعاداة السامية — في شوارع إحدى أكبر ديموقراطيات العالم وواحدة من أعز حلفاء إسرائيل، هو أمر يكاد لا يُصدّق”.

غير أنّ ريفلين شدد على أنّ “الولايات المتحدة وقادتها يعرفون السبيل لمواجهة هذا التحدي الصعب، وسيُثبتوا للعالم متانة ديموقراطيتهم وقوتها”.