تم إختطاف إمرأة إسرائيلية-كندية التي ذهبت إلى العراق للقتال بجانب الأكراد هناك في بداية الشهر، ورد في تقارير الإعلام العبري يوم الأحد، التي اشارت إلى وسائل إعلام سورية جهادية.

تم إختطاف جيل روزنبيرغ (31 عاما)، على يد مجاهدين في مدينة كوباني في الأيام الأخيرة، بحسب التقارير. الجندية الإسرائيلية السابقة، كندية الأصل، أختطفت عند تنفيذ مجاهدين لثلاثة عمليات تفجير إنتحارية في المنطقة، وحالتها غير معروفة.

لم يتم التأكيد على التقارير من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في البداية. في إسرائيل، قالت وزارة الخارجية بأنها تبحث في الأمر مع التشديد على أن المواقع التي نشرت المعلومات ذو “مصداقية مشكوك بأمرها”.

الإذاعة الإسرائيلية إقتبست مقاتلين كرديان اللذان شككا بمصداقية التقارير. أحدهم، مقاتل أمريكي، قال بأن روزنبيرغ لم تتواجد أصلا بكوباني. وجندي آخر قال بأنه لم يسمع أي شيء عن الإختطاف.

في آخر شيء نشرته على صفحتها في الفيسبوك، كتبت روزنبيرغ في 20 نوفمبر بأن شخص آخر سوف يدير صفحتها لأسبوعين، وطلبت أن لا يقوم أحد بمراسلتها “لأن هذا ليس أنا”.

نفذ تنظيم الدولة الإسلامية هجوم على المدينة السورية الحدودية كوباني من تركيا يوم السبت، قال مسؤول وناشط كردي، بالرغم من نفي تركيا لكون المقاتلون إستخدموا أراضيها لتنفيذ الهجوم.

الهجوم بدأ عندما قام متفجر إنتحاري الذي يقود سيارة مفخخة بتفجير قنبلة في المعبر الحدودي بين كوباني وتركيا، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ونواف خليل، ناطق بإسم حزب “الإتحاد الديمقراطي” الكردي في سوريا.

تنظيم الدولة الإسلامية “كان يشن الهجوم على البلدة من ثلاثة أطراف”، وقال خليل: “اليوم، هو يهجم من أربعة أطراف”.

تنظيم الدولة الإسلامية نفذ ثلاث عمليات تفجيرية إنتحارية في المعبر الحدودي في كوباني، وفقا لمجموعة سايت الإستخباراتية. المجموعة، التي أشارت إلى حسابات تويتر الخاصة بالمقاتلين، قالت أن الهجمات الإنتحارية نفذت على يد رجل سعودي ورجل تركي، بالإضافة إلى ان أحدهم كان يقود سيارة هامفي.

روزنبيرغ، أول امرأة أجنبية التي تنضم إلى القوات الكردية، انطلقت من بيتها في تل أبيب في 2 نوفمبر إلى عمان، ومن هناك سافرت إلى أربيل، عاصمة منطقة كردستان المستقلة في العراق.

قالت روزنبيرغ للإذاعة الإسرائيلية بأنها تريد المساهمة في النضال القومي الكردي، وأنها تأمل أن تكون تجربتها في الجيش الإسرائيلي مفيدة للأكراد.

وفقا لصفحة رونبيرغ في الفيسبوك، هي خدمت في قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي.

روزنبرغ نشرت صور لها في جبال العراق وكوردستان السوري.

“في الجيش الإسرائيلي نقول “احاراي” – إتبعوني. لنري داعش ماذا هذا يعني”، كتبت.

في عام 2009، اعتقلت روزنبرغ في عملية مشتركة للشرطة الإسرائيلية وال-اف بي اي بتهمة الإشتراك بمجموعة التي قامت بخداع مسنين أمريكيين لسرقة أموالهم عن طريق التظاهر بأنهم مسؤولين من اليانصيب وإقناع المسنين بالدفع مقابل خدمات وهمية، بحسب موقع “والا”. ويقال أن أعضاء المجموعة، التي ضمت 11 إسرائيلي غير روزنبرغ، نجحوا بسرقة أكثر من 25$ مليون.

تم إدانة روزنبيرغ بوقت لاحق وحكم عليها السجن لمدة 4 سنوات في سجن أمريكي، ولكن تم تقليص هذه المدة وتم ترحيلها إلى إسرائيل بدلا عن ذلك، بحسب القناة العاشرة.

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية هجومه على كوباني في منتصف شهر سبتمبر، واستولى على أقسام من المدينة، بالإضافة الى عشرات القرى المجاورة. في وقت لاحق، المدينة كانت إحدى أهداف القصفات للتحالف الأمريكي ضد المقاتلين.

المقاتلين الأكراد يتقدمون ببطء في كوباني منذ أواخر شهر اكتوبر، عندما انضم عشرات من مقاتلي البشمركة المسلحين جيدا من العراق إلى الأكراد السوريين في المعارك. القتال أدى إلى مقتل المئات من كلا الطرفين خلال الشهرين الأخيرين.

إن تم التأكيد على التقارير، روزنبيرغ ستكون ثاني رهينة إسرائيلية التي يتم إحتجازها من قبل التنظيم الجهادي. تم قطع رأس الصحفي الإسرائيلي-أمريكي ستيفن سوتلوف من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في بداية شهر سبتمبر. فقد سوتلوف في سوريا في شهر اغسطس 2013، ويقال أن المجاهدين لم يعلموا بأصوله اليهودية أو بكونه مواطن إسرائيلي إلا حتى بعد قتله.