فيديو نشر على الإنترنت من قبل الدولة الإسلامية يظهر مسلحين يتفاخرون لإستيلائهم على الطائرات الحربية وطائرات بدون طيار ومدفعية ثقيلة، التي إستولت عليها قوات داعش من قاعدة سلاح الجو التبقة في 24 أغسطس.

لقطات حصلت عليها السي ان ان أيضا ً تظهر لقطات صراع ‘حقيقية’ لقتال للمسلحين عند إستيلاءهم على قاعدة للقوات الجوية السورية ومذبحة 200 جندي سوري عقب ذلك.

دوغلاس اوليفانت، محلل عسكري من مؤسسة أمريكا الجديدة، قال للسي ان ان: أنه غير متأكد ما إذا تلقى مسلحي الدولة الإسلامية التدريب الكافي لإستخدام الأسلحة التي إستولوا عليها، رغم أنه لم يستبعد تقديم مساعدة عسكرية أجنبية كخيار.

تم الإستيلاء على قاعدة سلاح الجو في التبقة سيطرة داعش على محافظة الرقة في سوريا، والتي تشغل حالياً منصب معقل الجماعة.

يشتبه اوليفانت بتمثيل اللقطات القتالية في الفيديو الدعائي الأخير لداعش، قال: لأنه لا يمكن رؤية أي أحد يقوم برد إطلاق النار على قوات داعش، وبدا زي القوات السورية المقتولة غير مألوف.

يظهر الشريط أيضا إعدام 200 من القوات الحكومية المقبوض عليهم في قاعدة التبقة.