بيعت الدفعة الأولى من تذاكر مهرجان الأغنية الأوروبية يوروفيجن 2019 بعد 10 دقائق فقط من إتاحة شرائها ليلة الخميس، حيث حصل حوالي 2000 مشجع على مكان في مسابقة الأغنية المقرر إقامتها في تل أبيب في شهر مايو.

ومع ذلك، تركت عملية البيع التي طال انتظارها العديد من المشجعين بخيبة أمل، حيث لا يزال عشرات الآلاف ينتظرون فرصة لمشاهدة العرض.

وأعلن اتحاد الإذاعات الأوروبية وهيئة الإذاعة الإسرائيلية عن عملية البيع في وقت سابق يوم الخميس. وسيتم بيع الدفعة التالية من التذاكر في شهر أبريل.

ستقام المسابقة في أرض المعارض في تل أبيب من 14 إلى 18 مايو. وسيكون هناك تسعة عروض، الدور نصف النهائي والنهائي، وعرضي تدريبات لكل منهما.

رئيس بلدية تل أبيب رون خولداي في حفل سحب تذاكر في 28 يناير 2019 للدور نصف النهائي من مسابقة الأغنية الأوروبية القادمة المقرر عقدها يومي 14-18 مايو 2019 في تل أبيب. (Tomer Neuberg/Flash90)

تتراوح الأسعار من 350 شيقل (ما يقارب 100 دولار) لعروض التدريبات وإلى 2000 شيقل (550 دولار) من أجل معاملة كبار الشخصيات في النهائيات.

هذه الأسعار المرتفعة، التي تعتبر على الأرجح الأغلى على الإطلاق بالنسبة لحفل اليوروفيجن، قد تعرضت لانتقادات شديدة في إسرائيل وفي الخارج.

ستتوفر حوالي 4000 تذكرة لعامة الناس وستكون 3000 تذكرة مخصصة لاتحاد البث الأوروبي الذي يدير الحدث.

يحذر منظمو الحدث المشجعين من شراء التذاكر من الباعة غير الرسميين بسبب خطر التزييف. ويمكن شراء التذاكر من خلال موقع “ليئان” الإلكتروني.

سوف تستضيف بلدية تل أبيب فعاليات مجانية خلال المسابقة، مما يتيح للمشجعين مشاهدة العروض التي يتم بثها مباشرة في الأماكن الخارجية.

المغني كوبي ماريمي (27 عاما) سوف يمثل إسرائيل، بعد أن فاز بمسابقة “النجم التالي” في شهر فبراير.

دعا النشطاء المؤيدون للفلسطينيين والمناهضين لإسرائيل في أوروبا إلى مقاطعة حدث يوروفيجن في تل أبيب. أوقف المتظاهرون المناهضون لإسرائيل لفترة قصيرة جولة التأهل لأغنية يوروفيجن في فرنسا الشهر الماضي.