دعا ناشطون على الانترنت نروجيون الى تشكيل سلسلة بشرية حول المسجد الرئيسي في اوسلو السبت، بعد اسبوع على نشاط مماثل لقي استجابة واسعة حول كنيس يهودي في العاصمة النروجية.
واوضح الداعون الى تشكيل “سلسلة التضامن” عبر موقع فيسبوك “نحن مجموعة اشخاص تحرص، في مواجهة المخاوف المتزايدة والاستقطاب المتفاقم في المجتمع، على ان تبرز اننا لا نعتبر المسلمين خطرا وانما ثروة”.

واضافوا “نحن سعداء لان المسلمين جزء لا يتجزأ من مجتمعنا، ونشعر ان هذه الاقلية معرضة”، متحدثين عن هجمات اخيرة مدفوعة بكره الاسلام في فرنسا والسويد وحتى الولايات المتحدة.

وظهر الاثنين اعرب حوالى 400 شخص عن نيتهم المشاركة في تجمع سلمي السبت في الساعة 16,30 (15,30 ت غ) حول مسجد جماعة اهل السنة قرب وسط اوسلو.

وتستند هذه المبادرة الى نجاح سلسلة بشرية اولى السبت الفائت شكلها شباب مسلمون حول كنيس اوسلو اليهودي تضامنا مع اليهود الذين تعرضوا للاستهداف قبل اسبوع في كوبنهاغن.

وشارك في التجمع الذي لقي اهتماما اعلاميا كبيرا حوالى 1300 شخص، ووجه خلاله المسلمون واليهود رسائل اخوة بين الديانتين.

وليل 14 الى 15 شباط/فبراير قتل يهودي في الـ37 من العمر برصاص اطلق على كنيس كوبنهاغن. وكان المنفذ المفترض للهجوم عمر الحسين الدنماركي من اصول فلسطينية، قتل قبل ساعات شخصا اخر عندما اطلق النار على مركز ثقافي كان يستضيف نقاشا حول الاسلام وحرية التعبير.

وهذه الهجمات ذكرت بالاعتداءات على مقر صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية ومتجر للاطعمة اليهودية في باريس بين 7 و9 كانون الثاني/يناير وانعشت المخاوف من حالة استقطاب بين الطوائف الدينية.