ذكرت الأنباء أن الحكومة ضاعفت ميزانية مستوطنة جديدة معدة لمن تم اخلاؤهم من مستوطنة عمونا غير القانونية، خلال اجتماع يوم الأربعاء لوزراء الحكومة وقادة الإستيطان.

في الأسبوع الماضي، توقف بناء مستوطنة عميخاي الجديدة بعد اكثر من شهر بسبب نقص الأموال.

طبقا لتقرير إخباري للقناة الثانية يوم الأربعاء، أعلن وزير الإسكان يؤاف غالانت أن ميزانية عميخاي ستزداد من 60 مليون شيقل (18 مليون دولار) إلى 120 مليون شيقل (36 مليون دولار).

جاء هذا الإعلان خلال اجتماع عقد فى مكتب رئيس الوزراء، وفقا لما جاء فى التقرير.

كما اتفق غالانت على أن تتحمل وزارته مسؤولية مباشرة عن بناء المستوطنة بدلا من مجلس بنيامين الإقليمي الذي كان يقود المشروع فى السابق.

وزير الإسكان يواف غالانت يتحدث في مراسم التوقيع على اتفاق لبناء آلاف الشقق الجديدة في حي رامات بيت شيمش المتدين خارج القدس، 3 أبريل / نيسان 2017. (Hadas Parush/FLASH90)

وزير الإسكان يواف غالانت يتحدث في مراسم التوقيع على اتفاق لبناء آلاف الشقق الجديدة في حي رامات بيت شيمش المتدين خارج القدس، 3 أبريل / نيسان 2017. (Hadas Parush/FLASH90)

لم يرد أي رد فوري من ممثلي عمونا الذين تم إخلاؤهم.

كان مجلس بنيامين الإقليمي سيمول بناء أول مستوطنة جديدة منذ ربع قرن على افتراض أنه سيتم تعويضها من قبل الدولة.

لكن ممثلين عن المجلس قالوا إن الحكومة لم تساهم في التمويل، مما أجبرهم على وقف المشروع أمام الأسر الـ -42 الذين تم إخلاؤها في شهر فبراير بعد أن قضت المحكمة العليا بأن بؤرهم الاستيطانية قد بنيت على أرض فلسطينية خاصة.

فى حديثه مع التايمز أوف اسرائيل الأسبوع الماضي، قال رئيس مجلس بنيامين الاقليمي آفي روي أن التوقف “لا علاقة له بإنعدام رغبة الحكومة”.