لن تتدخل الحكومة في تحديد موقع مسابقة اليوروفيجن الغنائية العام المقبل، بحسب تقرير صدر يوم الاحد، وسط مخاوف من عرقلة وزراء فرصة اسرائيل لاستضافة الحدث في حال اصرارهم على عقدها في القدس.

وتم توكيل اذاعة “كان” العامة بتنظيم المسابقة عام 2019، ولكن أصر سياسيون على عقد المسابقة في العاصمة بالرغم من تقارير حول رفض بعض الدول او الفنانين المشاركة خشية من تسيس الحدث.

وتخذ قرار الحكومة للتراجع خلال جلسة هاتفية يوم الجمعة بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وزير المالية موشيه كحلون، وزير الاتصالات ايوب قرا والمستشار القضائي افيخاي ماندلبليت، بحسب تقرير القناة 20.

وقرر الاربعة ان تجري اذاعة كان وحدها جميع المفاوضات الخاصة بالمسألة. وورد ان اربع مدن تتنافس على استضافة الحدث، القدس، تل ابيب، حيفا وايلات.

وكانت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف غائبة بشكل ملحوظ من المحادثة بين الوزارات، وقد هددت ريغيف يوم الخميس سحب البلاد من المسابقة الغنائية في حال عدم اجراء المسابقة في القدس كطريقة للترويج للمدينة كعاصمة اسرائيل.

“لدى دولة اسرائيل عاصمة، اسمها القدس، ولا يجب ان نخجل بها”، قالت ريغيف للإذاعة الإسرائيلية.

وزيرة التربية والثقافة ميري ريغيف في مؤتمر صحفي عُقد في مكاتب الوزارة في تل أبيب، 6 يونيو، 2018. (Yossi Zeliger/Flash90)

ولا يعترف المجتمع الدولي بالقدس كعاصمة اسرائيل، ويقول انه يجب تحديد مكانة المدينة في المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقد اشير الى اصرار ريغيف على اجراء مباراة اجماء لكأس العالم في كرة القدم بين اسرائيل والارجنتين في القدس كسبب رئيسي في قرار المنتخب الارجنتيني الغاء المباراة في الاسبوع الماضي في اعقاب الضغوطات الفلسطينية.

واعتبر ذلك درسا في حدود استخدام الزوار الدوليين كوسيلة لتحقيق الاعتراف بالمدينة.

وحذر نتنياهو في الاسبوع الماضي ان احداث كبرى اخرى ضد تلقى بسبب الضغوطات الدولية، على ما يبدو بإشارة لمسابقة اليوروفيجن.

واصدرت وزارة الثقافة بيان قالت فيه انه تمك ابلاغ ريغيف بالمحادثة وانها سوف “تتعامل مع هذه المسألة في المستقبل”.

3000 غرفة، 10,000 مقعد

وفازت اسرائيل في مسابقة اليوروفيجن عام 2018 في 19 مايو مع اغنية “Toy (لعبة)” لنيطاع بارزيلاي. وبحسب قوانين المسابقة السنوية، تستضيف الدولة الفائزة مسابقة العام التالي.

وفورا بعد فوز اسرائيلي، قالت بارزيلاي، نتنياهو واخرون ان المسابقة سوف تعقد في القدس. واستضافت اسرائيل مسابقة اليوروفيجن في القدس عامي 1979-1999.

الفائزة بمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ نيطع برزيلاي عند وصولها إلى مطار بن غوريون الدولي في 14 مايو، 2018. (Flash90)

وقد قال اتحاد الإذاعات الاوروبي، المكلف انتاج الحدث بالشراكة مع العضو المحلي، “كان”، انها لن تعارض اجراء المسابقة في القدس، ما دام يتم اختيار الموقع عبر مناقصة، بحسب تقرير القناة 20.

وفي الاسبوع الماضي، قال اتحاد الإذاعات الاوروبي لـ”كان” انه قلقا من تسيس الحدث.

وفي اجتماعات سرية، ورد ان مسؤولون قالوا انهم قلقون من مقاطعة عدة دول للحدث في حال اجرائه في القدس.

وطالبوا بمشاركة مدينتين اسرائيليتين على الاقل في المناقصة لاستضافة المسابقة، ملمحين على كون القدس الامكانية غير المفضلة عليهم، بحسب تقرير في موقع واينت.

“هدفنا هو عدم مقاطعة دول للموقع”، قال الاوروبيون للإسرائيليين.

وفي الاسبوع القادم، يتوقع ان تقدم “كان” عروضا على اتحاد الإذاعات الاوروبي لكل مدينة تسعى لاستضافة الحدث.

وبحسب واينت، يبحث الاتحاد عن مدينة فيها 3000 غرفة فنادق على الاقل، وصالة عروض يمكنها استقبال 10,000 شخص على الاقل. ومنذ عام 1999، عندما اقيم الحدث في مركز المؤتمرات الدولي في القدس، تقام جميع المسابقات في الميادين الكبيرة.