وافقت الأحزاب التي تشكل الحكومة الفدرالية البلجيكية على الإعتراف الأحادي بدولة فلسطين، بحسب تقرير صحيفة بلجيكية يوم الأربعاء.

وصل الأربعة أحزاب إلى إتفاق في بداية الأسبوع، وسوف يقدمون إقتراح دعم الإعتراف بدولة فلسطين للبرلمان، الذي سوف توافق عليه الأحزاب، وسوف تنفذه الحكومة، بحسب صحيفة لي سوار.

نص الإقتراح لا يحدد موعد للإعتراف، بحسب التقرير. الصحيفة قالت أن النص يقول أن الإعتراف سوف يحدث “في اللحظة المناسبة”.

ستتبنى حكومة بلجيكا الإقتراح وتقوم بالإعتراف بدولة فلسطين، وسوف تكون بلجيكا ثاني دولة أوروبية التي تقوم بهذا، بعد إعتراف الحكومة السويدية بدولة فلسطين في شهر أكتوبر.

أربعة أحزاب الإئتلاف التي اتفقت على تقديم الإقتراح هي الحركة الإصلاحية، الليبراليون والديمقراطيون الفلاميون، الحزب المسيحي-ديمقراطي وفلامي، والإتحاد الفلامي الجديد.

البرلمان الأوروبي سوق يصوت حول الإعتراف بفلسطين في منتصف شهر ديسمبر، بالرغم من تأجيل المحاولة السابقة بسبب خلافات حول نص الإقتراح. سوف تقوم الدنمارك بتصويت مشابه في بداية شهر يناير، مع مخططات لتصويتات مشابهة في البرتغال ولوكسمبورغ أيضا، وفقا لإذاعة الجيش.

في يوم الثلاثاء، وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية على قرار غير ملزم الذي ينادي الحكومة للإعتراف بدولة فلسطين، بالرغم من قول وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن حكومته لن تغير موقفها بالإعتراف بدولة فلسطين فقط بعد الإتفاق حولها بين المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين.

التصويت في فرنسا يتبع تصويتات حول قرارات غير ملزمة مشابهة في بريطانيا وإيرلندا في الشهر الماضي.