اصدرت وزارة الخارجية الاميركية تحذير سفر لرعاياها قبيل فترة اعياد رأس السنة ونبهت الاميركيين الى “مخاطر مرتفعة بوقوع هجمات ارهابية في مختلف انحاء اوروبا”.

وقالت الوزارة في وقت متأخر الاثنين في تحذير تنتهي مدته في 20 شباط/فبراير ان على المواطنين الاميركيين “توخي الحذر في احتفالات الاعياد والمناسبات الاخرى والاسواق التي تقام في الهواء الطلق”.

واضافت ان جماعات متطرفة “لا تزال تخطط لهجمات ارهابية في اوروبا مع التركيز على فترة الاعياد المقبلة والمناسبات المرتبطة بها”.

وتابعت الخارجية الاميركية “على المواطنين الاميركيين ان يكونوا متيقظين لاحتمال شن مناصرين للمتطرفين او متشددين انتقلوا الى التطرف هجمات خلال هذه الفترة بدون سابق انذار”.

ولم تعط تفاصيل اضافية.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية اعلن مسؤوليته عن سلسلة هجمات ارهابية في فرنسا وبلجيكا منذ كانون الثاني/يناير 2015 خلفت اكثر من 250 قتيلا ومئات الجرحى.