اعتبرت الحكومة الاردنية اليوم الاثنين السفير السوري في المملكة بهجت سليمان شخصا غير مرغوب فيه وامرته بمغادرة المملكة خلال 24 ساعة بسبب “إساءاته المتكررة” الموجهة ضد المملكة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية صباح الرافعي ان “الوزارة وبإيعاز من وزير الخارجية (ناصر جودة) سلمت السفارة السورية في عمان بعد ظهر اليوم، مذكرة تتضمن قرار الحكومة الاردنية اعتبار السفير السوري في عمان بهجت سليمان شخصا غير مرغوب فيه في المملكة الاردنية الهاشمية وطلبت مغادرته اراضي المملكة خلال 24 ساعة”.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية عن الرافعي قولها ان قرار الحكومة يأتي بعد ان استمر سليمان “في اساءاته المتكررة وعبر لقاءاته الشخصية وكتاباته في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي والموجهة ضد المملكة الاردنية الهاشمية وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها والتي لم تتوقف رغم التحذيرات المتكررة له بعدم استغلال الضيافة الاردنية لتوجيه الاساءات ومنذ فترة طويلة”.

واضافت ان “السيد سليمان استخدم اراضي المملكة كمنبر للتشكيك بمواقفها وتوجيه الاتهامات الباطلة لها وفي أكثر من موقع وأكثر من تصريح واكثر من مرة، اضافة الى انه استخدم الاراضي الاردنية لتوجيه الاساءات المباشرة لدول عربية شقيقة وجارة للأردن، وقياداتها، والتي تربطها بالأردن اوطد العلاقات الاخوية وامتنها”.

واوضحت الرافعي ان “هذه الاساءات الموجهة للأردن ولأشقائه العرب من الاراضي الاردنية تعتبر خروجا سافرا على كل الاعراف والمواثيق الدبلوماسية، الامر الذي يرفضه الاردن رفضا تاما”.

وتابعت ان “قرار الحكومة باعتبار السيد سليمان شخصا غير مرغوب فيه، جاء بسبب عدم التزامه المتكرر بأدنى متطلبات العمل الدبلوماسي في دولة مضيفة تحتضن وتؤوي مئات الالاف من مواطني بلده الذين لاذوا الينا طالبين الأمن والأمان في بلد الأمن والأمان والاستقرار”.

وكان الاردن وجه في السادس من حزيران/يونيو الماضي “انذارا نهائيا” لسفير دمشق مهددا باعتباره “شخصا غير مرغوب به” بعد تصريحات نسبت له انتقد فيها استضافة المملكة لاجتماع اصدقاء سوريا الذي عقد في ايار/مايو 2013 ،وطلبها نشر صواريخ باتريوت.

وقال وزير الخارجية الاردني حينها ان “سفير سوريا بهجت سليمان قد تجاوز كافة الاعراف والممارسات الدبلوماسية من خلال تصرفاته ولقاءاته المعلنة وغير المعلنة وتصريحاته المرفوضة والمدانة”.

واضاف ان عليه “ان يعتبر هذا بمثابة انذار نهائي للالتزام بقواعد العمل الدبلوماسي والكف عن اي لقاءات وتصرفات وتصريحات من شأنها ان تمس الاردن بكافة مكوناته ومؤسساته الدستورية”.

وبحسب جودة، فان السفير السوري اطلق “اساءات متكررة للمؤسسات المدنية والعسكرية في المملكة والتي نرفضها جملة وتفصيلا من قبل سفير يبدو انه يفتقر الى ادنى متطلبات العمل الدبلوماسي واسس التمثيل في دول اخرى”.

وعرف عن السفير السوري في الاردن بهجت سليمان توجيه انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا فيسبوك. وبعد طلب الاردن صواريخ باتريوت لحماية حدودها، نقل عن السفير السوري قوله عبر فيسبوك ان “الاردن بلد جاهل وعلى سوريا ان تعلمه ان لديها صواريخ اسكندر وهي قادرة على علاج الباتريوت وبشكل ناجح جدا جدا”.

ويستضيف الاردن أكثر من 600 الف لاجىء سوري مسجل، وصفهم سليمان في آيار/مايو 2013 بانهم “ارهابيين”.