حكمت محكمة إسرائيلية على عضو المجلس التشريعي الفلسطيني رياض رداد، الذي يمثل حماس في الهيئة التشريعية الفلسطينية، بالسجن لمدة عام، بحسب ما أفادت عائلته.

وأعتُقل رداد (55 عاما)، خلال مظاهرة تضمان مع الأسرى الفلطسنيين، حسب ما ذكر أحد أقربائه لوكالة “معا” الإخبارية.

ولم توضح التقارير الفلسطينية الجرائم أو المحكمة التي أصدرت الحكم بحقق رداد.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” في شهر يوليو أن رداد أعتٌقل من قبل الجيش الإسرائيلي، ومعه النائب فتحي قرعاوي، في طولكرم في 14 يوليو.

منذ جريمة إختطاف وقتل الفتية الإسرائيليين الثلاثة في جنوب الضفة الغربية من قبل خلية إرهابية فلسطينية مرتبطة بحماس، إزدادت بشكل كبير حملات الإعتقالات ضد نشطاء وقيادات من حماس في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وفقاً لمنظمة “نادي الأسير الفلسطيني” الغير حكومية، تم إستجواب أو إعتقال 2000 فلسطيني على الأقل في مظاهرات داعمة لغزة خلال عملية “الجرف الصامد” خلال هذا الصيف.