تم الحكم على منفذ هجوم فلسطينى أدين بمحاولة القتل بعد اعترافه بطعن وإصابة إسرائيلي بجراح خطيرة أمس الثلاثاء، بالسجن مدة 22 عاما ونصف.

وقد أصدرت محكمة منطقة اللد الحكم على المدعو اسماعيل ابراهيم أبو عرام من بلدة يطا بالضفة الغربية بالقرب من الخليل.

أبو عرام الذي بلغ (19 عاما) وقت الهجوم الذي وقع في 2 أغسطس/آب 2017، أدى إلى إصابة نيف نحميا وهو نائب مدير فرع متاجر “سوبر ديل” في عملية طعن في مدينة يافني الجنوبية.

نحميا الذي أشار إلى أنه يريد الحكم الأقصى لمدة 25 عاما، قال بعد صدور الحكم: “توقعت أكثر من المحكمة. سننظر في قرار المحكمة ونستجيب بشكل ملائم”، وفقا لتقرير إخباري لقناة “حداشوت”.

وفي مارس/آذار، أُدين أبو عرام الشروع بالقتل لأسباب قومية بعد أن اعترف في المحكمة بجميع التهم الموجهة إليه.

في الوقت الذي حكمت فيه المحكمة، على أساس اعترافه، “أدين المدعى عليه الشروع بالقتل في ظروف الإرهاب”.

رجال شرطة ومسعفون في موقع هجوم طعن في سوبر ماركت في مدينة يافنية الواقعة وسط إسرائيل، 2 أغسطس، 2017. (United Hatzalah)

كان نحميا يقوم بملأ الرفوف عندما أخذ أبو عرام سكينا وطعنه في الجزء العلوي من الجسم. على الرغم من اصابته بجروح، قاوم نحميا منفذ الهجوم وركض وأغلق الممر خلفه بعربة يد.

وقد عانى نحميا من طعنات وجروح متعددة في الصدر والرقبة والرأس، وفقا لمسؤولين طبيين.

بعد الطعن، هرب أبو عرام من مكان الحادث وتصدى له مواطنون، واعتقلته قوات الأمن فيما بعد.

وفقا لجهاز الأمن العام (الشاباك)، دخل أبو عرام إلى إسرائيل بشكل غير قانوني، ودون تصريح مطلوب.